«غرفة الشارقة» تعزز آفاق «التعاون الصناعي وسلسلة التوريد»

الخليج 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الشارقة: «الخليج»

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، يُنظم «مركز الشارقة لتنمية الصادرات» التابع لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، فعاليات «مؤتمر التعاون الصناعي وسلسلة التوريد»، في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
يناقش المؤتمر، الذي تستضيفه غرفة الشارقة، ويجمع مسؤولي وممثلي العديد من الشركات الصناعية المحلية والعالمية العاملة في مجال الطيران والفضاء والدفاع، أبرز التوجهات العالمية الحالية والمستقبلية للقطاع الصناعي، كما يستعرض تحديات ومعوقات التصنيع والأعمال الاستثمارية ذات الصلة بقطاع الصناعة وسلاسل التوريد.

أكد عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، اهتمام الإمارة في ظل التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، في تنمية وتطوير قطاع الصناعة في الإمارة في إطار سياسة التنويع الاقتصادي، وتهيئة كافة السبل الملائمة لتعزيز قطاع التصدير، بما يُعزز المكانة الاقتصادية للإمارة على المستويين الإقليمي والعالمي.
وأشار العويس إلى أن تنظيم مؤتمر «التعاون الصناعي وسلسلة التوريد» بمبادرة من مركز الشارقة لتنمية الصادرات الذي تأسس في العام 2015، هو خطوة إيجابية للمركز على طريق مساندة مجتمع الأعمال في تعزيز استثماراته وتحديداً في مجالي الصناعة والتصدير، وبالتالي تنمية ومضاعفة صادرات الشارقة وتعزيز حصتها في الأسواق الخارجية، بما يسهم في ترسيخ أسس الاقتصاد المستدام في الإمارة.
وأعرب عن أمله في أن يسهم المؤتمر بتقديم قيمة مضافة لمجتمع الأعمال في الشارقة والدولة ككل، داعياً المستثمرين ورواد الأعمال إلى انتهاز الفرصة التي يتيحها المؤتمر للتعرف الى واقع القطاع وتطوراته على الصعيد العالمي، والاستفادة من هذه المنصة التي يوفرها الحدث في بناء علاقات تعاون وشراكات عمل والترويج والتسويق للصناعات الوطنية ذات الجودة العالية، بما يرفع معدلات تصدير المنتجات الإماراتية إلى الأسواق الإقليمية والعالمية.
من جانبه، قال عبدالعزيز محمد شطاف مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، إن تنظيم هذا المؤتمر يأتي في إطار سعي المركز بدعم من غرفة الشارقة نحو تعزيز إسهامات القطاع الصناعي وتطوير دوره في النمو الاقتصادي المستدام في الشارقة، ومن خلال استشراف فرص الاستثمار المجدية والتعاون الصناعي وسبل ووسائل جذب الصناعات الإنتاجية العالمية للشارقة بحيث تصبح مركزاً إقليمياً في الإنتاج والتصدير.
وأضاف أن المؤتمر يعد من مبادرات المركز في مساندة ودعم المنشآت الصناعية بكافة قطاعاتها بالإمارة في تطوير وتنمية أدائها وتعزيز التنافسية لمنتجاتها من خلال إيجاد شركاء عالميين ودور ذلك في دفع الحركة التصديرية إلى مراحل متقدمة، ولما لذلك في الوقت ذاته من أثر إيجابي في اقتصاد الدولة عامة.
وأوضح أن المؤتمر سيشهد مشاركة عدد من المسؤولين الحكوميين ورؤساء ومديرين تنفيذيين في عدد من الشركات والمؤسسات المحلية والعالمية المتخصصة بمجالات مختلفة في القطاع الصناعي والنشاطات الخاصة بسلاسل التوريد والمشتريات والعمليات اللوجستية لقطاع الدفاع والطيران والتنسيق بين كل الأطراف المعنية في هذا الإطار من موردين ووسطاء ومقدمي خدمات ومتعاملين.

إخترنا لك

0 تعليق