مصر تدعم ترشيح العثيمين أمينا عاما لـ"التعاون الإسلامي" خلفا لمدني

أصوت مصرية 0 تعليق 58 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت مصر، مساء اليوم الاثنين، دعمها لترشيح يوسف بن أحمد العثيمين أمينا عاما جديدا لمنظمة التعاون الإسلامي بعد استقالة إياد مدني من المنصب.

وقال بيان للخارجية المصرية، حصلت أصوات مصرية على نسخة منه، "تلقت جمهورية مصر العربية مساء يوم الاثنين 31 أكتوبر 2016 مذكرة الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، والتي تشير إلى استقالة أمين عام المنظمة، وترشيح المملكة العربية السعودية للدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق كأمين عام جديد لمنظمة التعاون الإسلامي".

وتابع البيان "تعرب جمهورية مصر العربية عن دعمها للمرشح السعودي الجديد للمنصب، تقديراً للدور الهام الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية في دعم أنشطة وأهداف منظمة التعاون الإسلامي، كما تثمن عاليا الدور الرائد الذي يقوم به جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين في تعزيز دور منظمة التعاون الإسلامي كإطار تعاوني جامع يعزز تضامن الدول الإسلامية من خلال عمل المنظمة، ويحمي ويصون مصالح الشعوب والدول الإسلامية في مواجهة التحديات المختلفة التي تواجة الأمة الإسلامية".

وأعلنت منظمة التعاون الإسلامي، في وقت سابق اليوم، استقالة إياد مدني من منصب الأمين العام لأسباب صحية.

وكان بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو لمدني خلال افتتاح مؤتمر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) في تونس، ظهر فيه وهو يبدأ كلمته بالتحية للرئيس التونسي "السبسي" والذي أخطأ في نطق اسمه قائلا: "السيسي"، ثم تدارك الخطأ قائلا "هذا خطأ فاحش، أنا متأكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء فخامة الرئيس"، في إشارة إلى حديث سابق للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الوطني للشباب الذي أقيم في شرم الشيخ.

وأدانت وزارة الخارجية تصريحات مدني، وقالت إن مصر ستراجع موقفها إزاء التعامل مع سكرتارية المنظمة وأمينها العام.

ووجهت مصر مذكرة احتجاج رسمية طلبت تعميمها على كل أعضاء منظمة التعاون الإسلامي للتأكيد على أن ما بدر من الأمين العام يلقي بظلال من الشك على مهام الأمين العام وقدرته على إدارة المنظمة، مضيفا أن تعامل مصر مع الموقف تم في إطار لا يتعرض إلى جنسية الأمين العام ولكن إلى وظيفته.

واعتذر مدني عن كلماته التي ساقها أمام مؤتمر وزراء التعليم في تونس، مؤكدا أنها كانت على سبيل المزاح والدعابة وليست بقصد الإساءة للقيادة المصرية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق