القوات العرقية تحرر 18 قرية ومنطقة بمختلف محاور عملية تحرير الموصل

الدستور 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تمكنت القوات العراقية المشتركة من تحرير 18 قرية ومنطقة على مختلف محاور العمليات ضد تنظيم(داعش) الإرهابي خلال معارك تحرير الموصل مركز محافظة نينوي شمالي العراق.
وذكرت خلية الإعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة، مساء اليوم، أن قوات الشرطة الاتحادية وقيادة عمليات نينوى بالمحور الجنوب الغربي للعمليات حررت أربع قرى هي: السروج شمال ناحية الشورة ، والبيضة وحسونة الصغيرة وحسونة الكبيرة.
وأشارت إلى أن قوات الفرقة المدرعة التاسعة ولواء الثالث الفرقة الأولى بالجيش في المحور الجنوب الشرقي طهرت قرى: صبحي وقرية صنيديج شمال نهر الزاب الكبير، وحررت ثلاث قري هي: اللك وطهراوة و طبرق زيارة بمدخل الجنوبي الشرقي للساحل الأيسر وتواصل التقدم باتجاه مركز مدينة الموصل.
وفي المحور الشمالي لعمليات الموصل، حررت فرقة المشاة 16 بالجيش ثلاث قرى هي: نجموك وتل يابس والشلالات وتواصل التقدم باتجاه مدينة الموصل.. وفي المحور الشرقي حررت قوات مكافحة الإرهاب قرية بزواية ومصانع منطقة كوكجلي والتقدم داخل أحياء كوكجلي.
وفي محور الجنوب الغربي، تمكنت قوات الحشد الشعبي من تحرير ست قري هي: إمام حمزة والسيجان وأبو شويجة والحويط وزعيزع وولاوية.
كما تم استقبال 738 نازحا هم إجمالي تعداد 170 عائلة في معسكرات النازحين في الجدعة والخازر، وقامت مديرية الهندسة العسكرية بالجيش العراقي بنصب جسر عائم على نهر دجلة بطول 160 مترا بديلا عن جسر القيارة المدمر، والذي استغرق أسبوعين.
على صعيد آخر، استقبل مطار بغداد الدولي اليوم الدفعة الأولى من مساعدات طبية خصصتها الحكومة الإيطالية إلى العوائل العراقية النازحة من المناطق التي تسيطر عليها داعش . وأشاد ممثل رئيس الجمهورية العراقي قحطان الجبوري، خلال استقباله للمساعدات، بجهود الحكومة الإيطالية في مساعدة العوائل العراقية النازحة، معربًا عن امتنان العراق وشكرها للشعب الإيطالي الصديق على تضامنه ومواقفه الداعمة لاستقرار العراق أمنيًا وسياسيًا.
من جانبه، أكد سفير إيطاليا لدى العراق ماركو كارنيلوس حرص بلاده على تعميق أواصر التعاون والصداقة مع العراق وبما يخدم تطلعات شعبي البلدين في التقدم والرفاه، مشيرا إلى أن دفعات أخرى من المساعدات ستصل لاحقا كمساهمة إنسانية من إيطاليا لدعم العراق في تجاوز هذه المرحلة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق