بالصور| سعد لمجرد ومنفذ هجمات باريس يجتمعان في سجن واحد

الوطن 0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة

جمعت الصدفة المطرب سعد لمجرد، والإرهابي صلاح عبدالسلام، المتهم بالضلوع في هجمات باريس، التي أدت إلى سقوط 130 قتيلاً، في نوفمبر من العام الماضي، في سجن واحد جنوب باريس عاصمة فرنسا.

ونشر موقع قناة "العربية"، نقلًا عن صحف مغربية، صور السجن الفرنسي، الذي يُحتجز فيه المطرب سعد لمجرد والذي يُطلق عليه اسم "فلوري ميرو-جيس"، والذي من المقرر أن يبقى لمجرد فيه حتى عرضه على القاضي غدا الثلاثاء لمتابعة سير التحقيقات.

ووضع المطرب المغربي في سجن انفرادي حتى لا يتعرض لمضايقات، وذلك بسبب أن من يتم اتهامهم في قضايا الاغتصاب والتحرش الجنسي يتعرضون لكثير من المضايقات، من قبل باقي نزلاء السجن.

وفي أبريل الماضي، وصل صلاح عبدالسلام، المتهم في قضية تفجيرات باريس، وسط حراسة مشددة، إلى سجن "فلوري ميرو-جيس" جنوب باريس قادماً من محكمة قصر العدل، بعد ترحيله من بلجيكا إلى فرنسا، والذي واجه محاكمة بتهمة ضلوعه في قضية تفجيرات باريس.

وكان القضاء الفرنسي قرر الإبقاء على المغني المغربي سعد لمجرد، الذي ألقي القبض عليه الأربعاء الماضي، بتهمتي "الاعتداء الجنسي" و"الاعتداء الجسدي الإرادي"، قيد الاعتقال قبل تحديد تاريخ لبدء محاكمته بموجب القانون الفرنسي.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق