"حسني" يكشف عن جانب خطير في أزمة الدولار

كايروبورتال 0 تعليق 32 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب : بوابة القاهرة الثلاثاء، 01 نوفمبر 2016 08:35 ص

حازم حسني

كشف الدكتور حازم حسني - الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية - تداعيات خطيرة لأزمة نقص الدولار وما يتعلق بها من تحرير سعر الصرف أو تثبيته .

وقال "حسني" في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك": "تعلمنا ونحن فى بداية طريق العلم أن الاقتصاد وإن كان علماً فإن رسم وإدارة السياسات الاقتصادية مزيج بين العلم والفن (أو الصنعة) ... كما تعلمنا أن الإعلان عن أى قرارات تتعلق بالسياسات الاقتصادية - وبالذات ما اتصل منها بالسياسات المالية والنقدية - لا يجوز قبل اتخاذ القرار بتنفيذ هذه القرارات".

وأضاف: "يا سادة، حجم المشاكل التى ستحدث نتيجة تخفيض سعر صرف الجنيه فى مقابل الدولار - مهما كبر - لا يمكن مقارنته بحجم الكارثة التى ستحدث إذا ما فقد المصريون الثقة فى عملتهم الوطنية، وإذا ما فقد العالم الخارجى الثقة فى الاقتصاد المصرى، وفيمن يديرون السياسات المالية والنقدية فى مصر".

وتابع: "كانت هذه مجرد نصيحة، ليس الغرض منها تشجيع نظام الحكم فى مصر كى يسرع فى تخفيض سعر صرف الجنيه أو تعويمه، ولا هو الغرض منها نهر النظام إن هو قرر الإبقاء على سعر الصرف كما هو دون تغيير، إذ على النظام الحاكم فى الحالتين أن يتحمل مسؤولياته و"يشيل شيلته"؛ أما التردد فى اتخاذ القرار الاقتصادى - خاصة ما كان منه ذا صلة بالسياسات المالية والنقدية - بعد الإعلان عن ضرورات - بل وحتميات - اتخاذه فهو لعب بالنار لا يلجأ إليه حتى الهواة المبتدئون فى رسم وإدارة السياسات الاقتصادية" حسب تعبيره.
//ي/ب


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق