سوناطراك: ارتفاع صادرات النفط والغاز 9% في 2016

العربى الجديد 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت شركة الطاقة الوطنية الجزائرية، سوناطراك، إن صادراتها من النفط والغاز بلغت 89 مليون طن من المكافئ النفطي في الأشهر العشرة الأولى حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول، مرتفعة بذلك 9% مقارنة بالفترة المماثلة من 2015.

وقال بيان سوناطراك، نقلاً عن رئيسها التنفيذي، أمين معزوزي، "إن إنتاج الشركة من النفط زاد 80 ألف برميل يوميا في الربع الثالث من السنة، الأمر الذي أدى إلى زيادة نحو مليون طن في إمدادات الخام الصحراوي جرى تصديرها إلى كوبا، بعد توقيع عقد مع كوباميتاليس وإلى البرازيل".
وقالت سوناطراك، إن صادرات الغاز، لفترة الأشهر العشرة الأولى، زادت 40%، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، من دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل.
وصدّرت سوناطراك النفط والغاز إلى الأسواق الآسيوية، بما شمل صفقتين مع شركتي آي.أو.سي وبي.بي.سي.ال الهنديتين. وباعت الشركة منتجات الطاقة إلى أستراليا أيضا.
وتعاني الجزائر، عضو أوبك في السنوات الأخيرة، بفعل ركود الإنتاج في ظل عزوف مستثمري النفط بسبب صرامة شروط العقود، إلا أن سوناطراك استثمرت ووقّعت عدة عقود لتحسين الإنتاج من حقولها القديمة، في حين تشهد صحراؤها الجنوبية دخول عدة حقول غاز جديدة إلى الخدمة بالتعاون مع شركات أجنبية.
يذكر أن الجزائر قد صدّرت ما قيمته 11.86 مليار دولار فقط خلال النصف الأول من السنة الحالية، حيث انخفضت القيمة نحو 6 مليارات دولار عن الفترة نفسها من العام الماضي، إذ بلغت القيمة 17.86 مليار دولار.
وقد أدى هذا الوضع إلى تسجيل عجز غير مسبوق في الميزان التجاري وصل إلى 10.83 مليارات دولار، في النصف الأول من السنة الحالية، مقابل 8.51 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، أي بنسبة ارتفاع بلغت 27.2%، وفق ما كشفت عنه بيانات الجمارك الجزائرية.
وتسعى الجزائر إلى سد هذا التراجع في إيرادات صادراتها النفطية عن طريق كسب أسواق جديدة، حيث كشفت وكالة "رويترز"، منتصف شهر سبتمبر/أيلول، عن أن الجزائر سترسل إمدادات من الخام إلى كوبا، لأول مرة، من أجل المساهمة في تعويض تراجع الإمدادات القادمة من فنزويلا، التي تعاني من مشكلات في الإنتاج.

اقــرأ أيضاً

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق