الاستخبارات البريطانية: روسيا تشكل خطرًا علي لندن

الدستور 0 تعليق 31 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اعتبر مدير الاستخبارات العسكرية البريطانية (مي 5)، أندريو باركر أن روسيا تشكل خطرا متناميا على استقرار بريطانيا وتستخدم مختلف الوسائل الحديثة لتحقيق أهدافها.

قال باركر - في تصريحات لصحيفة الجارديان البريطانية اليوم الثلاثاء - إن روسيا تستخدم العديد من الهيئات الحكومية والقدرات لتفعيل سياستها الخارجية بطرق تزداد عدوانية حيث أنها تعمل في كافة أنحاء أوروبا وبريطانيا اليوم، ومن واجبات (مي 5) الحيلولة دون ذلك.

وبحسب قول باركر فإن هناك العديد من عملاء الاستخبارات الروسية في بريطانيا، ولكن ما يميز الفترة الحالية ويجعلها مختلفة عن عهد الحرب الباردة هو وجود وسائل لخوض الحرب الإلكترونية، مضيفا أن أهداف روسيا تضم الأسرار العسكرية والمشاريع الصناعية والمعلومات الاقتصادية والمعلومات الخاصة بسياسات الحكومة الداخلية والخارجية.

وأكد باركر أن روسيا كانت تمثل خطرا خفيا على مدى العقود من السنين، وما يميز الفترة الحالية هو وجود المزيد من الوسائل.

يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية تأزمت على خلفية الأزمة الأوكرانية وانضمام القرم إلى روسيا في عام 2014 حيث يتهم الغرب موسكو بالتدخل في النزاع المسلح الدائر بشرق أوكرانيا ودعم قوات دونيتسك ولوجانسك المناهضة لسلطات كييف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق