منصور بن محمد يشهد ختام الدورة العاشرة لمهرجان دبي لمسرح الشباب

الخليج 0 تعليق 35 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم مساء أمس حفل ختام فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان دبي لمسرح الشباب الذي نظمته هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة" - الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة - .
حضر المهرجان الذي استمر /10/ أيام .. خبراء المسرح والفنانين والهواة والمهتمين بالشأن الفني من الدولة والمنطقة.
وكرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم خلال الحفل ..معالي الأديب محمد أحمد المر الذي تم اختياره شخصية الدورة العاشرة للمهرجان تقديرا للمكانة الإبداعية المرموقة التي يتمتع بها على مستوى الدولة والمنطقة واعترافا بإسهاماته في الارتقاء بالمشهد الإبداعي والفكري والثقافي وقد تقلد المر أدوارا ومناصب عديدة في القطاعات الحكومية والأكاديمية والصحفية والثقافية وكانت مسيرته حافلة بالكثير من الإنجازات.
كما كرم سموه - بشكل خاص - ياسر علي القرقاوي وفقا لتوصية لجنة التحكيم إضافة إلى تكريمه لأعضاء لجنة التحكيم بمن فيهم الفنان غانم السليطي رئيس اللجنة وأحلام حسن عضو لجنة التحكيم والرشيد أحمد عضو ومقرر لجنة التحكيم.
وكرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم .. الفائزين الذين تم الإعلان عنهم من قبل لجنة التحكيم التي يرأسها الفنان القطري غانم السليطي .
وقد حظيت مسرحية "تجليات" لفرقة مسرح الشارقة الوطني بأكبر نصيب من الجوائز للدورة العاشرة من المهرجان حيث حصدت الجائزة الذهبية لأفضل عمل مسرحي للعام وجائزة أفضل آزياء مسرحية وجائزة أفضل مؤثرات صوتية وموسيقية وجائزة أفضل مكياج وجائزة أفضل إضاءة مسرحية وجائزة أفضل ديكور مسرحي وجائزة أفضل عرض مسرحي باللغة العربية الفصحى إضافة إلى جائزة أفضل إخراج لنبيل الناصفي وأحمد كريم.
كما نال كل من أحمد أبو عرادة جائزة أفضل ممثل دور أول والمهدي المنصور جائزة أفضل ممثل دور ثاني عن دورهما في المسرحية نفسها.
وفازت عبير الجسمي بجائزة أفضل ممثلة دور ثاني عن دورها في مسرحية " قلب يرى " لفرقة مسرح الفجيرة .. بينما نال محمد عادل جائزة الموهبة الجديدة عن دوره في مسرحية "كان من المفروض أن تكون هناك".. فيما فاز إبراهيم القحومي جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن مسرحية " الليل نسى نفسى " لمسرح دبا الفجيرة.
وحجبت لجنة التحكيم جائزة أفضل ممثلة دور أول وجائزة أفضل تاليف لهذا العام.
وأعرب سعادة سعيد محمد النابوده المدير العام لهيئة دبي للثقافة والفنون بالإنابة عن تقديرة الكبير لسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم لتشريفه الحفل الختامي لمهرجان دبي لمسرح الشباب وتشجيعه للمواهب الوطنية.
وأشار إلى أن مهرجان هذا العام شهد معدل مشاركة كبيرة .. مؤكدا ثقته في أن المواهب التي ظهرت خلال المهرجان سواء من الذين حصلوا على التكريم أو المواهب المتميزة الأخرى في مختلف الاختصاصات ستواصل مسيرتها وتستمر بالنمو كنجوم فنية نفتخر بها جميعا وهو الأمر الذي يمثل الرسالة الرئيسية من المهرجان المتعلق برعاية الشباب واحتضان مهاراتهم الفنية وتشجيعهم على الدخول إلى عالم المسرح .
وأعرب عن سعادته باختيار معالي محمد المر شخصية الدورة العاشرة اعترافا بإنجازاته المتميزة التي أسهم من خلالها في الارتقاء بمسرح الإمارات.. لافتا إلى أن دورة هذا العام ظهرت بمستو متطور في العروض المسرحية التي قدمتها الفرق المشاركة.
من جهتها قالت فاطمة الجلاف رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان إن الحدث حقق أهدافه المنشودة وفي مقدمتها تسليط الضوء على إبداعات الفرق المسرحية المحلية وساعد على توفير منصة للشباب يعرضون من خلالها مواهبهم وإمكاناتهم بمن فيهم الممثلين والمخرجين والمؤلفين ومصممي الديكور والمنتجين وخبراء المكياج ومهندسي الصوت والعروض البصرية والإضاءة ومصممي الأزياء.
وشملت قائمة فعاليات المهرجان العديد من الأنشطة ومن أهمها .. الملتقى الشبابي المسرحي والمسرحيات القصيرة بلغات عالمية مختلفة إضافة إلى المعرض المصاحب للمهرجان والذي سلط الضوء على مسيرة المهرجان طوال عقد من الزمان وأبرز ما قدمه منذ تأسيسه لليوم.
وشارك في المهرجان /10/ فرق مسرحية في فعاليات الدورة وهي.. مسارح الشارقة الوطني والفجيرة ودبي الأهلي وفرقة جمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح ومسرح دبي الشعبي ومسرح أبوظبي ومسرح العين ومسرح رأس الخيمة والمسرح الحديث " الشارقة " وجمعية دبا الحصن للثقافة والفنون والمسرح.
ولأول مرة قدمت دورة هذا العام عشرة عروض مسرحية وكانت .. "مطر تصاعدي" و"قلب يرى" و"في أعالي الحب" و"الليل نسى نفسه" و"رياح الخردة" و"الظمأ" و"لير ملك النحاتين" و"تجليات شمس" و"شغل الزر" وأخيرا "كان من المفروض أن تكون هناك".

إخترنا لك

0 تعليق