المرصد السوري: مقتل 53 شخصًا خلال 4 أيام من المعارك فى القسم الغربي لحلب

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 23 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكر المرصد السوري، اليوم الثلاثاء، أن 53 شخصًا قتلوا خلال 4 أيام من المعارك الطاحنة فى القسم الغربي لمدينة حلب.

وأوضح المرصد أن ما لا يقل عن 53 شخصًا قتلوا منذ صباح 28 أكتوبر الماضي، وحتى نهاية 31 من الشهر ذاته، من ضمنهم 18 طفلا و6 مواطنات، مشيرًا إلى أنهم قتلوا جميعا إثر استهداف مناطق سيطرة قوات النظام فى أحياء حلب الغربية، بمئات القذائف الصاروخية والقذائف محلية الصنع.

وأضاف المرصد أن القذائف قصفت أحياء الميرديان والحمدانية وجمعية الزهراء وصلاح الدين ومناطق أخرى فى القسم الغربي من مدينة حلب، بينما لا يزال أعداد القتلى مرشحًا للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بينهم الأطفال والمواطنات، وبعضهم لا يزال فى حالات خطرة.

وتشهد مدينة حلب منذ أربعة أيام معارك عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، وجبهة فتح الشام وفصائل المعارضة والحزب الإسلامي التركستاني ترافقت مع قصف عنيف ومتبادل بمئات القذائف والصواريخ، تمكنت خلالها الفصائل من التقدم والسيطرة على مناطق فى القسم الغربي والضواحي الغربية لمدينة حلب.

وفى سياق متصل، أفاد المرصد اليوم بأن قوات النظام السورى قصفت صباح اليوم مناطق فى بلدة “داعل” بريف درعا الأوسط .

وأشار المرصد؛ حسبما ذكرت قناة “الحرة” الأمريكية، إلى أن الفصائل استهدفت بعدة صواريخ تمركزات لقوة النظام فى محور الكتيبة المهجورة بالقرب من بلدة “إبطع” فى ريف درعا الأوسط، ذلك دون معلومات عن وجود خسائر بشرية .

وقد وثق المرصد السوري ارتفاع عدد قتلى الفصائل الإسلامية أمس خلال الاشتباكات مع قوات النظام فى محور الكتيبة المهجورة إلى 50 مسلحا .

يذكر أن 50 مسلحا لقوا حتفهم أمس فى كمين نصبته قوات النظام السوري على محور الكتيبة المهجورة شرق “ابطع” بريف درعا الشمالي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق