"الشورى" يطالب معهد الإدراة بالتوسع بالبرامج التدريبية وتطوير الاستشارات

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة
وافق على مذكرة تفاهم في مجال الحماية المدنية والدفاع المدني مع تونس

طالب مجلس الشورى بتطوير نشاط الاستشارات والدراسات الإدارية في معهد الإدارة العامة لتعزيز دور المعهد كمحرك للتطوير الإداري وليكون منافساً لبيوت الخبرة العالمية.

 

جاء ذلك خلال الجلسة العادية التاسعة والخمسين التي عقدها مجلس الشورى اليوم برئاسة  رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ .

 

وأفاد مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبد الله الصمعان –في تصريح عقب الجلسة- أن قرار المجلس جاء بعد أن استمع إلى وجهة نظر لجنة الإدارة والموارد البشرية بشأن ما أبداه الأعضاء من آراء واستفسارات أثناء مناقشة التقرير السنوي لمعهد الإدارة العامة للعام المالي 1435/1436هـ في جلسة سابقة تلاها رئيس اللجنة المهندس محمد النقادي.

 

وقد دعا مجلس الشورى في قراره معهد الإدارة العامة للتوسع في البرامج التدريبية التي تشمل برامج التدريب عن بعد، وبرنامج إعداد وتطوير القادة ،والبرامج الإعدادية الموجهة للعنصر النسائي،كما دعا المجلس معهد الإدارة إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة بالتنسيق مع الأجهزة الحكومية لضمان التحاق الموظفين بالبرامج التدريبية المرشحين لها.

 

وسيستكمل المجلس الاستماع إلى التوصيات الإضافية التي قدمها عدد من الأعضاء على تقرير الأداء السنوي لمعهد الإدارة العامة في جلسته العادية التي يعقدها غداً الأربعاء بإذن الله.

 

وبين الدكتور يحيى الصمعان أن مجلس الشورى كان قد استهل جلسته بالموافقة على مشروع مذكرة تفاهم في مجال الحماية المدنية والدفاع المدني بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية التونسية،وذلك بعد أن استمع إلى تقرير لجنة الشؤون الأمنية بشأن مذكرة التفاهم تلاه رئيس اللجنة اللواء عبد الله السعدون.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق