تأجيل "فض اعتصام رابعة" والمحكمة تخلي سبيل متهمين لإصابتهما بفيروس "سي"

أصوت مصرية 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الثلاثاء، محاكمة 739 متهمًا في قضية "فض اعتصام رابعة العدوية"، إلى جلسة 19 نوفمبر الجاري لاستكمال مشاهدة الأحراز.

وقررت المحكمة إخلاء سبيل متهمين اثنين في القضية هما عبد الكريم حافظ وعمر شعبان بضمان محل إقامتهما لإصابتهما بفيروس "سي".

وتضم قائمة المتهمين في القضية عددا من كبار قيادات الجماعة، من بينهم محمد بديع مرشد جماعة الإخوان، وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، وباسم عوده، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازي، وأسامة ياسين، ووجدي غنيم، إلى جانب عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية، وعصام سلطان، وطارق الزمر وآخرين.

وفضت قوات الأمن -بالتعاون مع الجيش- اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013، بعد اعتصام استمر 47 يوما احتجاجا على عزل الجيش للرئيس الأسبق محمد مرسي -المنتمي لجماعة الإخوان- في يوليو 2013.

وأسفر فض الاعتصام عن مقتل 615 شخصا بينهم 8 من قوات الأمن، حسب ما أعلنت لجنة تقصي الحقائق التي شكلها الرئيس السابق عدلي منصور.

وقررت النيابة إحالة المتهمين للمحاكمة في أغسطس 2015، ووجهت لهم تهم ارتكاب جرائم "التجمهر واستعراض القوة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والإتلاف العمدي وحيازة مواد في حكم المفرقعات وأسلحة نارية بغير ترخيص".

وعقدت أولى جلسات المحاكمة في القضية في 12 ديسمبر الماضي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق