تقدم هيلاري علي ترامب برغم "فضيحة الإيميلات"

الحكاية 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

أجرت قناة "أيه – بى – إس" الأمريكية استطلاعا للرأى حول الإنتخابات الأمريكية أظهر تقدم المرشحة الديمقراطية هيلارى كلينتون بنسبة 1% على المرشح الجمهورى دونالد ترامب وذلك قبل أسبوع من إجراء الإنتخابات.

 

قالت القناة فى تعليقها على الاستطلاع إنه على الرغم من فضيحة الإيميلات الخاصة بـ"كلينتون" إلا أن ذلك لم يمنعها من التقدم ولو بفارق بسيط على" ترامب" الذى كان يتصدر استطلاعات الرأى الخاصة بالقناة منذ مايو الماضى، وكان الفارق يصل لـ 3 %.

 

وبحسب استطلاع للرأي لوكالة رويترز أبسوس نشر أمس الاثنين أجري في الفترة الممتدة من 26 إلى 30 أكتوبر أشارت النتائج إلى أن نحو 44 % من الناخبين المحتملين قالوا إنه سيؤيدون كلينتون بينما قال 39% إنهم سيؤيدون ترامب، حيث بقيت هيلاري متقدمة على منافسها على الرغم من تصريحات لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي الأسبوع الماضي بمراجعة رسائل بريد إلكتروني جديدة في إطار تحقيق يجريه بشأن وزيرة الخارجية السابقة.

 

ويحدد استطلاع الرأي الناخبين المحتملين وفقا لعدد من العوامل من بينها تاريخ التصويت وحالة التسجيل والنية المعلنة للتصويت، ويفترض أن 60% من الأمريكيين الذين يحق لهم التصويت سيدلون بأصواتهم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق