طالبات جامعة حائل يحاربن “سرطان الثدي” بالتوعية

أضواء الوطن 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حائل ــ بشير الرشيدي

 

 

اختتمت جامعة حائل فعاليات الحملة التوعوية بسرطان الثدي خلال شهر أكتوبر -الذي يعد الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي- في مجمع كليات الطالبات في حي أجا، برعاية الدكتورة حنان بنت سالم آل عامر المشرفة العامة على كليات الطالبات، وبالتعاون مع جمعية زهرة سرطان الثدي ووحدة التوعية وتعزيز الصحة بالمديرية العامة للشؤون الصحية ومجموعة سلامات الطبية وبرعاية المستوصف الأهلي.

وبدأت فعاليات الحملة بعدد من المحاضرات التوعوية، وتحدثت الدكتورة طلة عبدالكريم -مركز الرعاية الصحية الأولية في لبدة- عن تجربتها مع إصابتها بمرض سرطان الثدي ومراحل العلاج الذي خضعت له، ومؤكدةً أهمية أن من أسباب تماثلها للشفاء كشفها المبكر.

وفي محاضرة للدكتورة نسرين كباش (قسم الصحة العامة والإشراف النسائي) والدكتورة ريم كمال (مستشفى سلامات) أكدتا بأن الأجهزة الحديثة المستخدمة في الكشف والعلاج ساهمت في ازدياد نسبة الشفاء من سرطان الثدي ووصلت نحو 70%، وأشارت الدكتورة ريم كمال أن للتغذية سبب رئيسي للوقاية من سرطان الثدي.

وفي محاضرة عن الرضاعة الطبيعية، قالت الدكتورة منال محمد أن للرضاعة الطبيعية علاقة أساسية بتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، وأن فائدتها للطفل والأم معًا، فيما قدمت الدكتورة عايدة عبدالوهاب محاضرة عن أضرار التدخين وتأثيره وطرق مكافحته وطرق الإقلاع عنه وعلاقته بالإصابة بمرض سرطان الثدي.

في جانبٍ آخر من الحملة، أقام مركز التواصل والتثقيف للطالبات فعاليات (دافعي عن نفسك) وشاركن عدد من النساء اللواتي تماثلن للشفاء بتجاربهن، وأهمية الكشف المبكر بشكلٍ دوري التي ساهمت في شفائهن بعد الله.

وأقامت عمادة شؤون الطالبات “فرع الطالبات” بالتعاون مع كلية التمريض محاضرة قدمتها الدكتورة عبير محمد وتحدثت للطالبات عن مرض سرطان الثدي وأسباب الإصابة به، وكيفية طريقة الكشف المبكر الذاتي، للمساهمة في الحد من انتشار المرض في مجتمعنا.

وشكَّلت 320 طالبة من جامعة حائل وأعضاء هيئة التدريس والموظفات الإداريات شريطًا بشريًا لشعار التوعية بسرطان الثدي وإطلاق البالونات كدعم لنشر الحملة على نطاقٍ واسع.

وفي ختام الحملة، وزعت الجوائز على الطالبات من خلال المسابقات والسحب على الكوبونات التي تم توزيعها على الحضور.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق