الصدفة تقود طالبة لابتكار بطارية تدوم 400 عام

المصدر اونلاين 0 تعليق 144 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طور فريق بجامعة "كاليفورنيا"بطارية قابلة لإعادة الشحن يمكنها أن تستمر لأربعمائة عام، وحدث الأمر بمحض الصدفة أثناء محاولات لتصميم أسلاك بتقنية "النانو" لاستخدامها في بطاريات عادية.

 

وتعد "أسلاك النانو" جيدة التوصيل للكهرباء وتتميز بسطحها المحافظ على الإلكترونات، ولكنها هشة وربما تتعرض للتلف بعد مرات قليلة من الشحن، وبعدها، أجرت الطالبة في الفريق – أثناء دراسة درجة الدكتوراه – "ميا لي ثاي" أبحاثاً على "أسلاك نانو" مصنوعة من الذهب مغلفة بطبقة من الجل المكهرب.

 

وخلال التجارب، حقق الفريق اكتشافا مذهلاً حيث تمكنوا من تطوير بطارية يمكنها توفير الطاقة للجوال أو الحاسوب النقال لفترة تصل إلى 400 عام.

 

وأفاد قائد كلية الكيمياء بالجامعة "ريجينالد بينر" أن الاكتشاف كان جنونياً نظراً لأن البطاريات التقليدية تستهلك بعد خمسة أو ستة آلاف دورة شحن بينما تتحمل البطارية الجديدة مائتي ألف دورة شحن.

 

ولا يزال الفريق غير متأكد بعد من صلاحية البطارية للإنتاج من أجل طرحها للمستهلكين نظراً لعدم يقينهم من المزيج المتكون من الجل والذهب مع الأخذ في الاعتبار تكلفة المعدن النفيس. 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق