أردوغان وبوتين يبحثان وقف القتال بحلب

الجزيرة نت 0 تعليق 142 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بحث الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي الوضع في مدينة حلب السورية، واتفقا على تكثيف المساعي للتوصل إلى وقف للأعمال القتالية وإيصال المساعدات إلى المدينة، وذلك بعد ساعات من انتقاد الكرملين تصريح أردوغان بشأن سعيه لإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت مصادر في مكتب الرئيس التركي إن أردوغان ناقش مع بوتين عبر الهاتف الوضع في حلب للمرة الثالثة في أسبوع، مشيرة إلى أنهما أكدا على أهمية تطبيع العلاقات بين البلدين.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن أردوغان وبوتين تطرقا إلى زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لولاية أنطاليا جنوبي تركيا التي وصلها الأربعاء للمشاركة في اجتماع مجموعة التخطيط الإستراتيجي المشترك التركية الروسية، وإلى الزيارة التي سيجريها رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم الثلاثاء المقبل إلى موسكو.

أما الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف فأكد للصحفيين أن الاتصال بين الرئيسين تناول القضايا الملحة للعلاقات الروسية التركية، إضافة إلى الوضع في حلب.

وفي معرض إجابته عن سؤال عما إذا كان بوتين حصل على إيضاحات بشأن الموقف التركي من إسقاط الأسد، قال بيسكوف "جرى تبادل الآراء بشكل واسع".

وكان بيسكوف قد انتقد في وقت سابق الأربعاء تصريح أردوغان بأن الهدف الحقيقي من دخول القوات التركية شمالي سوريا ضمن عملية درع الفرات هو الإطاحة بالأسد، ووصف هذا التصريح بأنه "خطير للغاية"، مضيفا "نأمل أن يزودنا شركاؤنا الأتراك بتفسير ما لهذا الأمر".

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن لافروف سيطرح خلال مباحثاته في تركيا الخميس تصريحات أردوغان، كما اعتبر ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسية أن تلك التصريحات تتعارض مع الاتفاقات السابقة بين روسيا وتركيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق