صالح يتباكى على قوات المنطقة العسكرية الأولى بعد قرارات الرئيس الأخيرة ويتهم هادي بـ"الإنفصالي"

حضارم نت 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب : حضارم نت ـ خاص 01/12/2016 05:49:30

أبدى الرئيس السابق علي صالح استياءه من قرارات الرئيس هادي الأخيرة التي أجرى بموجبها تغييرات في المنطقة العسكرية الأولى .

وقال صالح في منشور على صفحته في فيس بوك إن هناك مؤامرة كبيرة تُحاك ضد عدد من الوحدات العسكرية وبالذات اللواء 37 مدرع بحضرموت الذي كان يقوده قائد المنطقة العسكرية الأولى الواء عبدالرحمن الحليلي.

وأشار صالح إلى أن الرئيس هادي ومن وصفهم بالمتنفذين باعوا هذا اللواء "الصامد" حسب وصفه، متهما إياهم بسحب أسلحة اللواء الثقيلة والمتوسطة وتجريد أفراد اللواء من الضباط والصف والجنود المنتمين إلى محافظات معيّنة من سلاحهم الشخصي وإلزام الكثير منهم بالعودة إلى محافظاتهم بدون سلاح، وفق قوله.

وأضاف " إن هذه الخطوات والإجراءات تمثل خطورة كبيرة على الوطن وتهدف إلى زج البلاد في حرب طاحنة لن تبقي ولن تذر ".

ووصف صالح خطوات هادي بأنها مقدمة لفرض الإنفصال.

وكان الرئيس هادي قد أجرى تغييرات في المؤسسة العسكرية قضت بتعيين اللواء الركن صالح طيمس قائد للمنطقة العسكرية الأولى قائدا للواء 37 مدرع.

التعليقات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق