إصابة طفل بتلف في المخ بعد علاجه بـ«سم كوبرا»

بوابة فيتو 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اعترف زوجان مصابان بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، أنهما نقلا المرض لطفلهما حديث الولادة، وإصابته بتلف في المخ بعد محاولة علاجه بسم الكوبرا وعصير الليمون.

بحسب موقع ميرور، ظهرت القضية في ألمانيا وأخفت السيدة حقيقة مرضها ومرض زوجها حتى أدركا أنهما نقلا المرض إلى طفلهما.

امتثلا الزوجان بعد ست سنوات أمام المحكمة بتهمة الإهمال بعد أن أخفت الأم إصابتها بالمرض على الأطباء، حيث انتقل المرض إلى الطفل إما بسبب عدم اتخاذها الإجراءات اللازمة أثناء ولادته القيصرية أو أثناء الرضاعة الطبيعية، وأدرك المسعفون بعد بضعة أسابيع أن الطفل كان يعاني من عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.

اعترف الزوجان أنهما كانا يعرفان بحالتهما لكنهما آمنا بكلام معالج روحي أخبرهما أن الطفل يمكن ولادته دون أن يتأثر بالمرض، وعندما ساءت حالته خطفا الطفل من المستشفى ونقلوه إلى مكان المعالج الروحي.

وأقنعهم المعالج أنه يمكن علاج فيروس نقص المناعة البشرية باستخدم سم الكوبرا وعصير الليمون، لكن بدلا من ذلك أصيب الطفل بتلف في المخ، وأصبح في حاجة إلى رعاية دائمة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق