معاريف: اعتقال فلسطينيين لدعمهم مرابطي القدس

الجزيرة نت 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال نوعام أمير المراسل العسكري لصحيفة معاريف إن أجهزة الأمن الإسرائيلية اعتقلت في الآونة الأخيرة أربعة من أعضاء الحركة الإسلامية بتهمة تمويل المجموعات المعروفة باسم المرابطون والمرابطات، الذين يداومون على البقاء في الحرم القدسي.

وذكر أن المعتقلين جمعوا أموالا من مختلف المناطق الفلسطينية والإسرائيلية لصالح مدينة القدس، مما دفع جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك) للزعم بأن أعمالهم هذه أثارت الاضطرابات في الحرم القدسي.

وأشار إلى أن الشرطة والشاباك أجريا سلسلة تحقيقات أمنية مكثفة أسفرت عن اعتقال هؤلاء الأربعة، وهم من شمال إسرائيل، ومتهمون بالانتساب للحركة الإسلامية داخل إسرائيل، التي حظرتها الحكومة الإسرائيلية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، مما أدى إلى إغلاق مؤسساتها وجمعياتها في جميع أرجاء إسرائيل.

وأوضح أن المعتقلين الأربعة هم حكمت نعامنة 35 عاما، وإسماعيل اللاهوني 61 عاما، وهما من سكان عرابة، ويحيى السطري 54 عاما من سكان الناصرة، وعبد الكريم كريم 67 عاما من سكان بلدة كفر كنا.

وقد تبين خلال التحقيق معهم أنهم سخروا جهدهم لصالح المسجد الأقصى من خلال جمع الأموال والتبرعات خدمة لمجموعات المرابطين الذين يتناوبون فيما بينهم كمجموعات تتكون الواحدة منها من 4 أو 5 أفراد للقيام بمهمة الرباط، وتهدف لإخافة الزوار اليهود إلى الحرم القدسي، ووصلت الأموال التي جمعها المرابطون 740 ألف شيكل، (نحو 195 ألف دولار).

وزعم أن الأعمال التي يقوم بها المرابطون أدت إلى اندلاع سلسلة من عمليات العنف ضد الزوار اليهود وقوات الأمن الإسرائيلية في الحرم القدسي، مما أدى إلى تصعيد ميداني تبعه موجة الهجمات الفلسطينية المسلحة منذ أكتوبر 2015 على خلفية التوتر الذي يشهده الحرم القدسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق