سجن مقدسية 7 أشهر ومنعها من دخول القدس 3سنوات

العربى الجديد 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة، اليوم الخميس، حكماً بحقّ سيدة مقدسية بالسجن الفعلي لمدة 7 أشهر، إضافة إلى منعها من دخول المدينة المقدسة لمدة 3 سنوات.

وأوضح مركز معلومات "وادي حلوة- سلوان" المختص بشؤون القدس، في بيان له، أن قاضي محكمة الصلح حكم على السيدة المقدسية، شفاء اعبيدو الشلودي، بالسجن الفعلي لمدة 7 أشهر، إضافة إلى سجن مع إيقاف التنفيذ لمدة 5 أشهر تستمر 3 سنوات، بتهمة "محاولة الاعتداء على الشرطة الإسرائيلية والتواجد غير القانوني في المدينة".

وأشار إلى أن السيدة شفاء اعتقلت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، بعد اقتحام منزلها في بلدة سلوان جنوبي القدس، وبعد 40 يوماً قضتها في السجن أفرج عنها بكفالة مالية، وبشرط الحبس المنزلي لحين انتهاء الإجراءات القانونية ضدها، وعرضت خلال الأشهر الماضية عدة مرات على قاضي المحكمة حتى صدر الحكم اليوم ضدها بالسجن الفعلي.

وتحمل السيدة شفاء بطاقة الضفة الغربية، وتعيش مع زوجها وأبنائها الأربعة في القدس منذ 19 عاماً بمعاملة "لم شمل"، وبعد اعتقالها تم إلغاء المعاملة بحجة "المنع الأمني"، وعليه قررت المحكمة اليوم منعها من دخول القدس، بعد انتهاء مدة اعتقالها لسبعة أشهر، وذلك لمدة 3 سنوات، وفي حال التواجد ودخول القدس سيتم تحويلها للسجن.

كما بيّن المركز أن السيدة الشلودي قضت 11 شهرا بالحبس المنزلي وستقوم بتسليم نفسها للسجن الفعلي الشهر المقبل، حسب المحكمة، كما اعتقل نجلها فادي وقضى 7 أشهر بالحبس المنزلي، ثم اعتقل 100 يوم "سجنا فعليا"، كما اعتقل نجلها سامر وقضى 7 أشهر بالحبس الفعلي.

اقــرأ أيضاً
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق