هجوم للنظام بريف دمشق وغارات على حلب وإدلب

الجزيرة نت 0 تعليق 38 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل قوات النظام والمليشيات هجماتها وقصفها على الغوطة الشرقية ووادي بردى في ريف دمشق، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى مدنيين، كما قصفت طائرات روسية وأخرى للنظام السوري مناطق في حلب وإدلب وقتلت عدة مدنيين.

وأكد ناشطون مقتل امرأة وإصابة عدة مدنيين بينهم نساء وأطفال، إثر قصف قوات النظام مدينة دوما وبلدتي حزرما وأوتايا بالغوطة الشرقية.

وذكرت وكالة مسار برس أن فصائل المعارضة تصدت لهجوم قوات النظام على حزرما، ودمرت دبابة لها.

وفي غرب دمشق، أفادت الهيئة الإعلامية في وادي بردى بمقتل مدني وجرح آخرين في قصف بـ البراميل المتفجرة على قرية بسيمة، مضيفة أن المعارضة المسلحة قتلت أفرادا من قوات النظام خلال صدها هجوما كبيرا لقواته وعناصر من حزب الله.

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن نساء وأطفالا كانوا من بين ضحايا قصف النظام على بسيمة وبلدات وادي بردى، مشيرا إلى أن خمس مروحيات كانت تقصف الوادي ببراميل يحوي بعضها مادة النابالم.

محاولات إنقاذ جرحى تحت الأنقاض بعد قصف روسي على ريف إدلب الليلة الماضية (ناشطون)

محاور أخرى
وفي ريف حلب الغربي، قال مراسل الجزيرة إن قتيلا وعدة جرحى سقطوا جراء استهداف الطيران الحربي بلدة بابيص، كما قال ناشطون إن طائرات روسية وسورية قصفت بلدات المنصورة وخان العسل والأتارب.

وفي ريف إدلب، قال مراسل الجزيرة إن طائرة يعتقد أنها تابعة للتحالف استهدفت سيارة بيك آب ودراجتين ناريتين تابعة لجبهة فتح الشام في مناطق متفرقة بمدينة سراقب، ما أسفر عن مقتل عدة أشخاص ممن كانوا على متنها وإصابة آخرين بجروح وصفت بالخطرة.

وأضاف مراسل الجزيرة أن هوية الأشخاص الذين كانوا على متن الآليات لم تعرف بعد.

وقبل ذلك، أفاد المراسل بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين بجروح خطرة في قصف طائرات روسية على أحياء مدينة تفتناز بريف إدلب الليلة الماضية، كما قصفت الطائرات أطراف مدينتي إدلب ومعرة مصرين وبلدة معارة النعسان، ما أسفر عن نشوب حرائق ودمار كبير في الأبنية.

وفي حماة، قالت وكالة مسار برس إن المعارضة قصفت بالصواريخ تحصينات قوات النظام في بلدة الربيعة الموالية، بينما قصفت مدينة مورك وبلدة عطشان بالمدفعية.

وأضافت الوكالة أن عدة جرحى سقطوا في مدينة الرستن بريف حمص جراء غارتين للطيران الحربي بالصواريخ الفراغية، وأن قتلى وجرحى سقطوا أيضا في قصف مماثل على مدينة داعل شمالي درعا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق