دراسة: المعلومات الخاطئة على الإنترنت مصيدة ينخدع بها الشباب

الدستور 0 تعليق 29 ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشفت دراسة أجراها فريق من الباحثين الأمريكيين فى جامعة ستانفورد بولاية كاليفرونيا الأمريكية على مدى يقظة وانتباه الشباب والبالغين، وقدرتهم على التميز بين الخطأ والصواب فى المعلومات التي يحصلون عليها عبر مواقع الإنترنت المختلفة.

كانت الدراسة قد أجريت على 7 آلاف و804 طلاب ودارس جامعي فى الفترة من يناير 2015 - يونيو 2016، وقد طرحت عليهم العديد من الأسئلة المتنوعة و الصعبة، فى بعض الأحيان، لمعرفة قوة انتباههم، ومدى تحريهم دقة المعلومات التي يتحصلون عليها عبر موقعي التواصل الاجتماعي فيس بوك و تويتر .

وقد كشفت النتائج المتوصل إليها عن إجابات مخيبة للآمال ، حيث لم يتشكك المشاركون فى الدراسة ولو للحظة من زيف وعدم دقة المعلومات التي يتحصلون عليها من شبكة الأنترنت ، بل وكان من السهل خداعهم بأي معلومات مضللة ومزيفة .

كان موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قد اتهم مؤخرا ببث أخبارا كاذبة خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة ، مما يساهم فى فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات ليصبح رئيسا للولايات المتحدة .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق