قومي المرأة يشارك في فعاليات المؤتمر الأورومتوسطي لحقوق المرأة ببيروت

الدستور 0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركت عضو المجلس القومي للمرأة مقرر لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس السفيرة منى عمر وعضو اللجنة السفيرة وفاء بسيم، في فعاليات المؤتمر الأورومتوسطي لحقوق المرأة بعنوان الانتقال من المخرجات الوزارية وصولا إلى رسم السياسات حول المساواة بين السيدات والرجال في المنطقة الأورومتوسطية الذي عقد بالعاصمة اللبنانية بيروت واستمر على مدى يومين واختُتمت أعماله أمس.

وأشار المجلس - في بيان اليوم الخميس، إلى أن المؤتمر ناقش توصيات سن السياسات وصياغتها بشكلها النهائي من أجل متابعة ورصد تنفيذ المخرجات الوزارية الأخيرة لمؤتمر باريس، والذي عُقد عام 2013، في مجالات القضاء على العنف والتمييز ضد المرأة وتعزيز مشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية، وإصلاح التعليم وتغيير الصور النمطية المتعلقة بالنوع الاجتماعي، وأخيرا ضمان الحرية والاستقلالية لمنظمات المجتمع المدني.

وأوضح أن جدول أعمال المؤتمر تضمن عقد عدة جلسات لمناقشة عدد من الموضوعات المختلفة؛ منها الحد من التمييز والقضاء على العنف ضد المرأة، حيث أشارت السفيرة منى عمر إلى أنه في إطار الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أطلق المجلس القومي للمرأة حملة للتوعية بهذا الشأن تضمنت تنفيذ العديد من الأنشطة منها إقامة مسابقة ومعرض تشكيلي ضمن فعاليات حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة، وتنظيم مسيرة ترأسها رئيس جامعة القاهرة، وتدريب مجموعة كبيرة من طلاب الجامعات المتطوعين للمشاركة في توعية الطلاب حول مفهوم العنف ضد المرأة.

وأكدت السفيرة أهمية الدور الذي تلعبه المرأة في تغيير الخطاب الديني، في ظل ما يشهده العالم من حالات التطرف وضرورة تغيير الثقافة الذكورية تجاه المرأة في المجتمع.

ومن جانبها، أشارت السفيرة وفاء بسيم -في كلمتها- إلى أن الاستقرار السياسي في المجتمع يعتبر أحد أهم عوامل تقدم المجتمعات، موضحة أنه خلال السنوات الماضية شهد العالم العربي صراعات ونزاعات مسلحة كانت المرأة أول من عانى منها.

وأكدت أهمية دور الإعلام في متابعة القرارات الصادرة عن مؤتمر باريس، مشيرة إلى أهمية تنسيق الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني فيما بينها تجنبا لازدواجية تنفيذ الأنشطة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق