شركة صينية للصواريخ تستهدف 20% من سوق الأقمار الصناعية

بوابة فيتو 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال مسئولون تنفيذيون من شركة الصين لعلوم وصناعة الفضاء، أكبر صانع للصواريخ في البلاد، إن الشركة حددت هدفا للحصول على 20 بالمائة أو أكثر من ذلك لعقود إطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة في العالم بحلول عام 2020.

وقال قوة يونج، رئيس الأكاديمية الرابعة للشركة،" نخطط في الفترة بين عامي 2017 و2020 لإطلاق 10 صواريخ حاملة تعمل بالوقود الصلب على الأقل إلى الفضاء سنويا لوضع نحو 50 قمرا صناعيا صغيرا في المدار، الأمر الذي يشكل نحو خمس إجمالي مهمات الإطلاق المقدرة للصواريخ التي تعمل بالوقود الصلب في جميع أنحاء العالم في الفترة".

وقال قوة إنه تم التوقيع على خطابات النوايا لاستخدام ما يقرب من 20 صاروخ كوايتشو في الدورة الـ11 لمعرض الصين الدولي للطيران والفضاء في الشهر الجاري في مدينة تشوهاي في مقاطعة قوانجدونج جنوبي الصينو أخبرنا عملاؤنا بأنهم يأملون في إتمام ترتيب إطلاق أقمارهم الصناعية في أقرب وقت ممكن".

وفي منتصف فبراير، أنشأت الأكاديمية ثاني مزود للإطلاق التجاري في الصين، شركة أكسبيس للتكنولوجيا، بينما كان المزود الأول شركة تشاينا غريت وال للصناعة التي تم إنشاؤها في عام 1980 جزءً من متعهد رئيسي آخر لصناعة الفضاء، شركة الصين لعلوم وتكنولوجيا الفضاء.

وقامت شركة تشاينا غريت وال للصناعة بـ54 مهمة إطلاق تجاري لأكثر من 20 عميلا في خارج البلاد منذ عام 1990 فأطلقت أول أقمارها الصناعية أجنبية الصنع. وتم استخدام صواريخ لونج مارش المطورة من قبل الشركة الأم لشركة تشاينا جريت وال في جميع مهماتها للإطلاق التجاري.

وقال تشانج دي، نائب رئيس الأكاديمية الرابعة لشركة الصين لعلوم وصناعة الفضاء ورئيس شركة أكسبيس للتكنولوجيا، إن شركة أكسبيس تخطط أول إطلاق فضائي تجاري لها في أوائل عام 2017 وذلك باستخدام قمر كوايتشو 1 لوضع ثلاثة أقمار لرصد الأرض مصنوعة من قبل شركة تشانجقوانج لتكنولوجيا الأقمار الصناعية المملوكة للدولة في المدار، وتبلغ قيمة العقد نحو 100 مليون يوان(14.5 مليون دولار أمريكي).

وقال تشانج نقلا عن قول مسؤولين تنفيذيين لشركة تشانغقوانغ إن أكثر من 10 أقمار صناعية في المخازن في انتظار إطلاقها بصواريخ كوايتشو.

وتجري أكسبيس محادثات مع صناع للأقمار الصناعية في آسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية وشاركت في مناقصة عامة للإطلاق التجاري لهم، وفقا لتشانج.

وقال تشانج" أعرب عملاؤنا الأجانب عن اهتمامهم بالقدرة القوية والأسعار التنافسية لصواريخ كوايتشو، والتي تم تصميمها خصيصا لإطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة ولتكون قادرة على نقل أربعة إلى ستة أقمار صناعية إلى مدارات متعددة في رحلة واحدة وتحتاج إلى فترة قصيرة من الوقت للتحضير قبل الإطلاق وتحتاج أعمال الإطلاق إلى ما يقل عن 10 موظفين".

وأوضح تشانج أن رسوم أكسبيس تبلغ نحو 10 آلاف دولار أمريكي لكل كيلوغرام من الحمولة، ما يعد أقل بكثير من المعدل العالمي المقدر بـ25 ألف دولار أمريكي إلى 30 ألف دولار أمريكي.

وبدأت الأكاديمية الرابعة لشركة الصين لعلوم وصناعة الفضاء تطوير صواريخ كوايتشو في عام 2009 من أجل تكوين عائلة الصواريخ منخفضة التكلفة وسريعة الاستجابة للسوق التجارية.

وقال تان تشينج هاي، رئيس الدعاية للأكاديمية الرابعة، إن الأكاديمية تقوم حاليا بصنع جيل جديد لصاروخ كوايتشو 11 وتخطط إطلاقه في عام 2017.

وقال مصمموا كوايتشو 11 إن وزن إقلاع الصاروخ يقدر بـ78 طنا متريا وسيكون قادرا على وضع حمولة تبلغ طن واحد إلى مدى متزامن مع الشمس على ارتفاع 700 كيلومتر أو حمولة 1.5 طن إلى مدى منخفض حول الأرض على ارتفاع 400 كم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق