ليستر لمواصلة التألق الأوروبي أمام كوبنهاغن

النادى 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النادي - رويترز

يشارك ليستر سيتي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لأول مرة، لكنه رغم ذلك يعيش حالة من التألق، وإذا فاز على كوبنهاغن غداً الأربعاء، فإنه سيضمن الظهور في دور الـ16 للمسابقة.

 وفاز ليستر بصعوبة على كوبنهاغن منذ أسبوعين، ليصبح ضمن 5 فرق فقط نجحت في المشاركة الأولى في دور المجموعات في الفوز في أول 3 جولات، وإذا كرر تفوقه وفشل بورتو في الانتصار على كلوب بروج، فإن حامل لقب الدوري الإنجليزي سيضمن تصدر المجموعة السابعة.

وإذا حدث ذلك ربما يبتعد ليستر عن مواجهة فريق عملاق في دور الـ16 عندما تعود منافسات البطولة القارية في العام الجديد.

وتحلم بكل تأكيد باقي الفرق الإنجليزي المشاركة بالبطولة وهي آرسنال ومانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير بالوجود في مثل هذا الموقف الرائع وضمان التأهل قبل جولتين من ختام دور المجموعات.

لكن تألق ليستر الأوروبي يتناقض مع تراجعه على الصعيد المحلي، رغم نجاحه في إحراز لقب الدوري الإنجليزي لأول مرة الموسم الماضي.

وتعادل ليستر 1-1 في ضيافة توتنهام في الجولة الماضية ليجمع أول نقطة خارج أرضه بالدوري هذا الموسم وجاء ذلك بعد الفوز على أرضه على كريستال بالاس ليعيد آماله استعادة مستواه.

وليستر ضمن 4 فرق فقط لم يدخل مرماها أي هدف بالبطولة الجارية، إذ تحقق ذلك بواسطة أتلتيكو مدريد ويوفنتوس وإشبيلية، رغم أن كوبنهاغن صنع بعض الفرص الخطيرة عندما خسر 0-1 الشهر الماضي.

وهذه الخسارة كانت الوحيدة لكوبنهاغن في 24 مباراة في كل المسابقات، وسيحاول بطل الدنمارك أن ينعش آماله في اجتياز الدور الأول وذلك للمرة الثانية بعدما فعل ذلك بموسم 2010-2011.

ولهذا السبب شعر مدرب كوبنهاغن ستال سولباكن بغضب شديد، بعدما اضطر إلى خوض مباراة الأحد الماضي، التي انتهت بفوزه 3-1 على ميتيلاند في الدوري الدنماركي.

وقال النرويجي سولباكن الذي يملك أربع نقاط مثل بورتو: "هذا انتحار لكرة القدم الدنماركية بخوض مثل هذه المباراة مساء الأحد".

وأضاف: "منافسنا يوم الأربعاء المقبل في دوري الأبطال بوسعه بدء الاستعداد للمباراة يوم السبت".

وتحوم شكوك حول مشاركة المهاجم الجزائري إسلام سليماني والنيجيري أحمد موسى مع ليستر بسبب الإصابة.

 .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق