سيميوني يُعول على توريس للمنافسة على الأبطال

البطولة 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أشاد الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، بالمميزات التي يتمتع بها مهاجمه فرناندو توريس، قبل مواجهة روستوف الروسي اليوم الثلاثاء، في دوري أبطال أوروبا.

 

ورد سيميوني، في المؤتمر الصحفي على سؤال حول مميزات توريس بقوله "السعي الدائم للنجاح، والاستعداد للعمل، وقوة الإرادة، والكفاح المستمر..."، مضيفا: "أقول له دائما أنه صاحب أفضل رد فعل في أصعب المواقف، وهي ميزة لدي القليل جدا من اللاعبين".

 

وأوضح "العمل الذي يقوم به جميل جدا، وخصوصا على المستوى التنافسي، ونأمل أن يستطيع مواصلة التحلي بهذا الطموح الذي مكنه من تحقيق كل نجاحاته في كرة القدم، كما أنه أحد القلائل الذين فازوا بلقب هذه المسابقة في الفريق، وهو ما يمكن أن يعرفنا ما الذي تعنيه هذه البطولة".

 

وكان توريس، 32 عاما، فاز بلقب دوري الأبطال مع تشيلسي الإنجليزي موسم 2011-2012.

 

ويتمسك سيميوني بإشراك توريس في المباريات، رغم عودته إلى فريقه الإسباني، بعد سلسلة من الفشل في عدة أندية.

 

وعن لقاء اليوم، قال سيميوني "المباراة لا تقلقني، ولا يمكنني القول أيضا أنها سهلة، ولا يقلقني ما يقولونه إننا نلعب جيدا ولا ما الذي يعتقدون، لأن كرة القدم مفتوحة، ولكل منا رأيه، ولدى كل منا موقفه في كل لعبة".

 

واستطرد "ما لدينا بوضوح هو أهدافنا، ولقد رأينا أن روستوف يلعب كرة جماعية بشكل جيد، وهو فريق متكتل جدا. وقد سنحت لنا فرص هناك (قبل أسبوعين في روسيا) ولكني أعتقد أنها لم تكن كثيرة، وفزنا بهدف، وهو ما سيجعلنا ننافس أكثر، وهذا ما يعجبنا".

 

كما أعرب المدرب الأرجنتيني عن أمله أن يؤدي "كل هذا المجهود" الذي يبذله لاعبوه إلى التأهل لدور الـ16، وأصر على أن منافسه صعب: "إنه فريق لا يترك ثغرات أبدا، وكل نتائج مبارياتهم قليلة، وسواء كان ذلك في صالحه أم لا، ولكنه فريق يعرف جيدا ماذا يريد".

 

وتابع أن الفريق الروسي "لديه أفكار واضحة ويعرف كيف يستغل نقاط قوته، ومن الواضح أن مباراة الغد ستكون مشابهة لتلك التي لعبناها في روستوف. سيتوجب علينا أن نبدأ بكثافة (هجومية) وسرعة، وهو ما سيمكننا من توجيه المباراة حيث نكون أكثر أريحية".

 

وعند سؤاله عن مميزات ابنه جيو سيميوني مهاجم فريق جنوى الإيطالي، أجاب "كأب لا أتحمس كثيرا للتحدث عن ابني لأنه لن يكون عادلا تماما، حيث ستختلط المشاعر مع الأفكار. هو مقاتل، يجتهد ويسمع (للنصائح)، وهذا ما سيمكنه من مواصلة التحسن والتطور في كرة القدم". (إفي)

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

أتليتكو مدريد

أشاد الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، بالمميزات التي يتمتع بها مهاجمه فرناندو توريس، قبل مواجهة روستوف الروسي اليوم الثلاثاء، في دوري أبطال أوروبا.

 

ورد سيميوني، في المؤتمر الصحفي على سؤال حول مميزات توريس بقوله "السعي الدائم للنجاح، والاستعداد للعمل، وقوة الإرادة، والكفاح المستمر..."، مضيفا: "أقول له دائما أنه صاحب أفضل رد فعل في أصعب المواقف، وهي ميزة لدي القليل جدا من اللاعبين".

 

وأوضح "العمل الذي يقوم به جميل جدا، وخصوصا على المستوى التنافسي، ونأمل أن يستطيع مواصلة التحلي بهذا الطموح الذي مكنه من تحقيق كل نجاحاته في كرة القدم، كما أنه أحد القلائل الذين فازوا بلقب هذه المسابقة في الفريق، وهو ما يمكن أن يعرفنا ما الذي تعنيه هذه البطولة".

 

وكان توريس، 32 عاما، فاز بلقب دوري الأبطال مع تشيلسي الإنجليزي موسم 2011-2012.

 

ويتمسك سيميوني بإشراك توريس في المباريات، رغم عودته إلى فريقه الإسباني، بعد سلسلة من الفشل في عدة أندية.

 

وعن لقاء اليوم، قال سيميوني "المباراة لا تقلقني، ولا يمكنني القول أيضا أنها سهلة، ولا يقلقني ما يقولونه إننا نلعب جيدا ولا ما الذي يعتقدون، لأن كرة القدم مفتوحة، ولكل منا رأيه، ولدى كل منا موقفه في كل لعبة".

 

واستطرد "ما لدينا بوضوح هو أهدافنا، ولقد رأينا أن روستوف يلعب كرة جماعية بشكل جيد، وهو فريق متكتل جدا. وقد سنحت لنا فرص هناك (قبل أسبوعين في روسيا) ولكني أعتقد أنها لم تكن كثيرة، وفزنا بهدف، وهو ما سيجعلنا ننافس أكثر، وهذا ما يعجبنا".

 

كما أعرب المدرب الأرجنتيني عن أمله أن يؤدي "كل هذا المجهود" الذي يبذله لاعبوه إلى التأهل لدور الـ16، وأصر على أن منافسه صعب: "إنه فريق لا يترك ثغرات أبدا، وكل نتائج مبارياتهم قليلة، وسواء كان ذلك في صالحه أم لا، ولكنه فريق يعرف جيدا ماذا يريد".

 

وتابع أن الفريق الروسي "لديه أفكار واضحة ويعرف كيف يستغل نقاط قوته، ومن الواضح أن مباراة الغد ستكون مشابهة لتلك التي لعبناها في روستوف. سيتوجب علينا أن نبدأ بكثافة (هجومية) وسرعة، وهو ما سيمكننا من توجيه المباراة حيث نكون أكثر أريحية".

 

وعند سؤاله عن مميزات ابنه جيو سيميوني مهاجم فريق جنوى الإيطالي، أجاب "كأب لا أتحمس كثيرا للتحدث عن ابني لأنه لن يكون عادلا تماما، حيث ستختلط المشاعر مع الأفكار. هو مقاتل، يجتهد ويسمع (للنصائح)، وهذا ما سيمكنه من مواصلة التحسن والتطور في كرة القدم". (إفي)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق