«رجال الأعمال» تبحث فرص الاستثمار في مصر وسنغافورة

بوابة فيتو 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال المهندس على عيسى رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين: إن تنظيم منتدى الأعمال المصرى السنغافورى يأتى في إطار زيارة وفد سنغافورى يضم كبرى الشركات السنغافورية برئاسة رئيس الوزراء السنغافورى.

أوضح "عيسى" خلال منتدى الأعمال المصرى السنغافورى، والذي تنظمه جمعية رجال الأعمال المصريين اليوم بالتعاون مع السفارة السنغافورية والجمعية الآسيوية، أن زيارة رئيس الوزراء السنغافورى لمصر تمثل أهمية كبرى لقطاع الأعمال في البلدين، خاصة وأنها تعد الزيارة الأولى منذ 10 سنوات.

أشار إلى أن سنغافورة من أكبر الدول المستثمرة في الخارج، حيث تستثمر سنويا من 40 إلى 50 مليار دولار ويصل نصيب مصر من جملة الاستثمارات السنغافورية 7 ملايين دولار فقط.

وقال: إن جمعية رجال الأعمال المصريين تعمل مع الحكومة كشريك داعم لمناخ الأعمال في مصر ودورها رئيسى في التنسيق بين الحكومة ومنظمات الأعمال والسفارات الأجنبية، بالإضافة إلى قيامها بعمل زيارات وإرسال وفود تجارية لمختلف الدولة لتشجيع الاستثمار الأجنبي.

قال "إس إس تيو" رئيس اتحاد الأعمال السنغافورى: إن زيارة وفد الشركات السنغافورية برئاسة رئيس الوزراء تهدف إلى بحث فرص الاستثمار وعقد شراكات بين رجال الأعمال في مصر وسنغافورة.

وأشار "تيو" إلى أن جمعية رجال الأعمال شريك رئيسى للاتحاد وهى واحدة من أشهر منظمات الأعمال في مصر، والتي يمكن الاستعانة بها في عقد شراكات قوية بين رجال الأعمال في البلدين، لافتا إلى أنه تم توقيع بروتوكول بين الاتحاد والجمعية عام 2005، وهى من أهم شركاء الاتحاد في منطقة الشرق الأوسط .

وقال: إن الوفد أعلن رغبته في الاستثمار في مصر في مجال الطاقة والغاز والبترول والخدمات وقطاع الزراعى والنقل واللوجيتسيات والتدريب والتعليم.

أوضح أن خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لسنغافورة تم عرض رؤية مصر في 2030، وهى خطة طموحة جدا وبها العديد من المشاريع العملاقة وإدارية وبنية تحتية وغيرها.

أوضح أنه من بين المشاريع التي جذبت انتباه المستثمرين في سنغافورة مشروعات قناة السيوس والعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرًا إلى أن رئيس هيئة تنمية قناة السويس زار سنغافورة وعرض المشروع، وكان هناك اهتمام كبير من الجانب السنغافورى.

وقال: "اليوم وفد من كبرى الشركات السنغافورية في مصر يبحثون فرص الاستثمار المتاحة لشركاتهم ويضم قطاعات مختلفة في النقل واللوجيستات والهندسة الاستشارية والتشييد والبناء والتعليم".

من جانبها أكدت داليا خورشيد وزيرة الاستثمار أن تنمية الاستثمار هي الأولوية الأولى لمصر خلال الفترة المقبلة، خاصة وأنه سيتم قريبا إصدار قانون الاستثمار الجديد بعد توافق مجتمعي.

أشارت "خورشيد" إلى أن القانون الجديد سيعمل على تشجيع الاستثمار في مصر في وقت قريب جدا خاصة في ظل الاستقرار الأمني والسياسي الذي تشهده مصر حاليا.

وقالت: إن سنغافورة مصنفة من كبرى البلاد المستثمرة في الخارج في حين تأتى مصر الدولة رقم 122 من حيث جذب الاستثمار الأجنبي نظرا لظروفها الاقتصادية ،لافتة إلى أنه من خلال التعديلات الأخيرة على قانون الاستثمار سوف يتحسن الوضع الاقتصادى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق