النفط يواصل تحقيق المكاسب بعد قرار أوبك "التاريخي"

العربية نت 0 تعليق 23 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل السوق النفطية تحقيق المكاسب اليوم، مسجلة ارتفاعات بنحو 2% إلى 52.49 دولار أميركي، على أثر توصل منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" إلى اتفاق لتنفيذ أول خفض لإنتاجها في 8 سنوات.

وعقب القرار يوم أمس ، انتعشت أسعار النفط لتحقق مكاسب بما يزيد عن 10%.

ووافقت "أوبك" يوم أمس الأربعاء، التي تقدم ثلث المعروض العالمي من النفط، على خفض مجمل إنتاجها بدءا من يناير بحوالي 1.2 مليون برميل يوميا أو أكثر من 3% إلى 32.5 مليون برميل من المستوى الحالي البالغ 33.64 مليون برميل يوميا.

وفي حوالي 01:50 بتوقيت غرينتش، كان خام القياس الأميركي غرب تكساس تسليم يناير قد انخفض 28 سنتا الى 49.16 دولار أميركي ، فيما انخفض الخام برنت 18 سنتا الى 51.66 دولار أميركي.

ولكن محللين ومتعاملين قالوا إن من غير المرجح أن تواصل الأسعار تحقيق المزيد من المكاسب الحادة في رد فعل على الاتفاق وإن صعود السوق يوم أمس قد يستمر لفترة قصيرة.

وكان كشف الوزير القطري محمد بن صالح السادة يوم أمس أن "أوبك" ستجتمع في 25 مايو لمراجعة الاتفاق وقد تمدده 6 أشهر أخرى. وقد أعلن السادة أن قرار المنظمة جرى اتخاذه بالإجماع، وأن الكويت وفنزويلا والجزائر ستراقب تقيد الدول بالإتفاق.

نسب خفض الإنتاج بين أعضاء "أوبك"

من جهته، اعتبر وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، أنه يوم سار لأسواق النفط العالمية، فيما ذكر وزير الطاقة القطري أن المملكة تعهدت بخفض 486 ألف برميل يومياً وفقاً للإتفاق المبرم. فيما قال وزير النفط الإيراني إنه من المرجح أن تعقد "أوبك" اجتماعاً مع المنتجين المستقلين الأسبوع القادم.

في حين تم الإتفاق على أن يخفض العراق إنتاجه بـ 210 ألف برميل يومياً إلى 4.351 مليون برميل يومياً، أمّا الإمارات فتعهدت بخفض إنتاجها بـ 139 ألف برميل يومياً إلى 2.874 مليون برميل يومياً.

من ناحية أخرى، تقرر خلال اجتماع "أوبك" تعليق عضوية إندونيسيا، واتفقت المنظمة على توزيع حصتها من إنتاج النفط على بعض الدول الأعضاء.

واعتبر الفالح أن تثبيت إنتاج روسيا عند أعلى مستوياته على الإطلاق لا يعد مساهمة منها، مشيراً إلى أن هناك تحولاً في نمو الإنتاج من خارج "أوبك".

وقال أيضاً إن السعودية تأمل في خفض الإنتاج خارج "أوبك" بواقع 600 ألف برميل يومياً.

ووافقت روسيا ،وهي منتج رئيسي خارج أوبك، على خفض انتاجها بمقدار 300 ألف برميل يوميا ، متوقعة ان يخفض منتجون آخرون غير اعضاء في المنظمة انتاجهم بنفس القدر.

وكانت أسعار النفط قد انخفضت إلى أدنى مستوياتها خلال 13 عاما إلى دون 30 دولار للبرميل في فبراير ، بعدما كان برميل النفط يباع بأكثر من 100 دولار للبرميل في يونيو 2014 ، وذلك بسبب وفرة المعروض .

أخبار ذات صلة

0 تعليق