الدولار الجمركي.. مسمار جديد في نعش استقرار الأسعار

دوت مصر 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قفزت الجمركي (سعر احتساب الدولار في مصلحة الجمارك) لأعلى مستوياتها منذ تعويم الجنيه اليوم الأربعاء، لتسجل 18.14 جنيها مقابل 18.06 جنيها أمس.

وقال محمد المصري رئيس الغرفة التجارية ببورسعيد أن زيادة سعر الدولار الجمركي تسبب في ارتفاع أسعار جميع السلع في السوق، مشيرا إلى أن زيادة أسعار الدولار الجمركي يسبب اختلافا كبيرا في قيمة الرسوم الجمركية المدفوعة عن كل شحنة مستوردة ويساهم في صعوبة تحديد أسعار المنتج النهائي.

وأعلنت مصلحة الجمارك في وقت سابق أنها ستلتزم بأسعار الدولار بحسب الأسعار اليومية المعلنة من جانب البنك المركزي.

وتستخدم مصلحة الجمارك هذه الأسعار في حساب قيم الأصناف التي يتم استيرادها من الخارج، لذا فإن ارتفاع الدولار الجمركي، من شأنه رفع الأسعار المستوردة بصورة تلقائية.

وطالب مستوردون خلال الأيام الماضية بتثبيت سعر الدولار الجمركي لتسهيل عملية احتساب قيمة الواردات والجمارك عليها.

وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين، إن ارتفاع أسعار الدولار الجمركي بشكل مستمر أدى إلى زيادة التكلفة على المستوردين، وتسبب في حالة من الركود.

وأكد ضرورة تثبيت سعر الدولار الجمركي لحساب قيم الجمارك من 3 إلى 6 أشهر لمنع تضارب قيم الجمارك لذات المنتج في نفس الفترة.

وأضاف أن استقرار الدولار الجمركي سوف يعطي نوعا من الاستقرار النسبي على السلع التي سيتم طرحها بالأسواق، وسيعمل على عدم رفع الأسعار.

أسعار صرف العملات الموزعة على المنافذ الجمركية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق