«العماري»: 80% من شركات السياحة تعمل في رحلات الحج والعمرة ولا يجب تجاهلها

بوابة الشروق 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال سيف العماري أمين صندوق اتحاد الغرف السياحية السابق والخبير السياحي، إن 80% من شركات السياحة تعمل في نشاط السياحة الدينية من حج وعمرة ولا يجب تجاهلها.

وأكد سيف العماري في مداخلة هاتفية ببرنامج "عالم بلا حدود" على قناة الحدث اليوم، ويقدمه الخبير السياحي الدكتور عاطف عبد اللطيف، أن توقف نشاط شركات السياحة الدينية يعني تشريد العديد من الموظفين وضياع فرص عمل قائمة، وبذلك سيتوقف النشاط السياحي سواء في شركات السياحة الدينية السياحة الخارجية ويؤدي لإغلاق بيوت الكثير من المصريين.

وحدد سيف العماري أن هناك اتجاهين حول عدم الاستمرار في رحلات العمرة أو توقفها، والاتجاه الأول يطالب بفتح رحلات العمرة والاستمرار فيها رغم الضوابط الجديدة التي وضعتها دولة السعودية الشقيقة، والثاني يطالب بوضع ضوابط لرحلات الحج والعمرة وعدم تركها كما هي الآن بعد أن أصبح ثمن التأشيرة 2000 ريال وكيفية توفير العملة الأجنبية، وأنا كشركة عمرة لو جمعت العملة معرض للاتهام بالاتجار في العملة وسأتعرض للمساءلة القانونية ولذلك لابد من تدخل البنك المركزي لتوفير العملة من الريال السعودي لرحلات العمرة.

واقترح العماري أن يتم تخفيض عدد المصريين الراغبين في أداء مناسك العمرة من 1.5 مليون إلى 300 ألف سنوياً، وكذلك رحلات الحج في حالة استمرار قرار السعودية برفع ثمن التأشيرة إلى 2000 ريال.

ونفى العماري أن يكون مشاكل العمرة الحالية ناتج عن أوضاع سياسية مضطربة مع السعودية، وأن هذا الكلام لا أساس له من الصحة وعلاقة مصر بالسعودية من أفضل ما يكون.. مشيرا إلى أن دولة السعودية الشقيقة لها الحق في تنظيم رحلات العمرة كما تشاء وتمر بظروف اقتصادية تتطلب العمل على زيادة دخلها من مصادرها المتاحة.

وناشد العماري، المسئولين بالمملكة العربية السعودية الشقيقة تأجيل قرار رفع رسوم العمرة الى العام القادم أو أن يقتصر هذا القرار على من أدى العمرة العام الماضي وليس خلال الثلاث سنوات الماضية؛ نظرا للأوضاع الاقتصادية الحالية الصعبة التي يمر بها العالم الإسلامي أو تخفض ثمن التأشيرة عن الألفين ريال المقررين حاليا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق