الإهمال يغتال البراءة.. نهاية حياة طفلة بين الشبابيك

الوفد 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أمرت نيابة المنيا، بإشراف المستشار عبد الرحيم عبد المالك، المحامى العام لنيابات المنيا، بحبس "ولاء. ج"، مشرفة حضانة مدرسة خاصة، و"محمد .ا" سائق ميكروباص المدرسة؛ لاتهامهما بالإهمال، والتسبب فى وفاة طفلة عمرها 4 سنوات.

 

وتوفت الطفلة بعد أن تركوها داخل الباص، منذ الصباح الباكر وحتى نهاية اليوم الدراسي مما أدى إلى اختناقها.

 

وقررت النيابة ، اخلاء سبيل "مجدى. ع" مدير المدرسة و"اسماء. ا" مشرفة ومسئولة الغياب بها؛ لاتهامهما بالتلاعب فى دفتر الحضور لاثبات حضور الطفلة واخفاء جريمة تركها بالاتوبيس منذ الثامنة صباحا وحتى الواحدة والنصف بعد الظهر.

 

وكان مدير أمن المنيا ، اللواء فيصل دويدار ، تلقي إخطارا من العميد ايهاب طه مأمور قسم شرطة المنيا الجديدة، يفيد بورود بلاغ من عم الطفلة التى يعمل والدها ضابط شرطة يدعي ط-س بمباحث المخدرات بوفاتها ، بعد ان نسيتها المشرفة داخل الاتوبيس ، وقيام السائق باغلاق نوافذه الزجاجية باحكام لاكثر من 5 ساعات.

 

ورفض والد الطفلة تشريح جثتها، وتحول الحادث البشع الى حديث جميع ابناء المحافظة.

 

وانتقل المقدم حسام صبحى نائب المأمور ورجال مباحث المنيا الجديدة الى المدرسة، وتبين ان المسئول عن الغياب ومديرها حاولا اخفاء الجريمة ، بإثبات حضور الطفلة بالمدرسة ثم قيامهما بتمزيق الدفتر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق