وزير الكهرباء: سداد قرض الحكومة الروسية يبدأ بعد تشغيل محطة «الضبعة»

بوابة الشروق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، إن محطة الطاقة النووية المزمع إنشائها في منطقة «الضبعة»، تشتمل على 4 مفاعلات نووية، إنتاجية كل منهم تبلغ 1200 ميجا وات من الكهرباء، لافتًا إلى إمكانية البدء في التنفيذ قبل نهاية العام الجاري.

وأوضح «شاكر»، خلال مقابلة له مع الإعلامية لميس الحديدي، في برنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الاثنين، أن عملية سداد القرض الحكومي الروسي، لن تبدأ إلا بعد تشغيل المفاعلات، والاستفادة من إنتاجها، متابعًا: «نحن نشغل المفاعلات، ونستخرج إنتاج قبل البدء في سداد القرض، لكن خلال سنوات الإنشاء التي تبلغ 8 سنوات، سنسدد فوائد القرض».

وأشار إلى الاتفاق مع الجانب الروسي، على تدريب ما يقرب من 1700 فني مصري على التخصصات المختلفة، فضلًا عن إنشاء مدرسة فنية في منطقة الضبعة، لتخريج مجموعة من الفنيين للعمل في المحطة، مؤكدًا «نحن نعمل وفق منظومة وتنمية تكنولوجية جيدة».

وأضاف أنه تم الاتفاق على كل عوامل الأمان المطلوبة؛ ليكون المفاعل مؤمنًا ضد أي حوادث أو أخطاء بشرية، قائلًا: «اتفقنا على شروط الأمان العالمية وأضفنا غليها شروطنا الخاصة، ومنها عوامل تجعل المفاعل آمنًا ضد الحوادث الإرهابية، فإذا تعرض لأي شيء ينغلق على ذاته، ولا يتسرب منه أي إشعاعات».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق