سوزي ناشد: استمرار العمل بمادة ازدراء الأديان تكميم للأفواه

بوابة فيتو 0 تعليق 54 ارسل لصديق نسخة للطباعة
قالت الدكتورة سوزي عدلي ناشد، عضو اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، "إن استمرار العمل بمادة ازدراء الأديان بقانون العقوبات دون إجراء تعديلا أو حذف يمثل تكميما لأفواه المفكرين".

وأضافت لـ"فيتو"، أن عدم وضوح معالم المادة في صورتها الحالية تجعل المفكر أو الكاتب لا يستطيع أن يدرك بأن ما يقوله يعرضه للمسألة من عدمه.

وأوضحت "ناشد"، أن المادة في صورتها الحالية تركت الأمر للقاضي ليحكم في أمره، وعلينا مساعدة القضاة على تحقيق الحياد التام بوجود قوانين مواد منضبطة لا تدع مجالا لتدخل الأهواء أو القناعات الشخصية.

وتابعت: "الفقرة ومن المادة 98 بقانون العقوبات في صورتها الحالية تمثل خللا دستوريا، يمكن الطعن عليه نظرا لعدم وضوح المادة المطاطية، ولاسيما بأن الحكومة نفسها اعترفت بهذا الأمر".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق