عودة الدراسة لطبيعتها بمدرسة الثانوية العسكرية ببور سعيد

اليوم السابع 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بدأ اليوم الدراسى بمدرسة بور سعيد الثانوية العسكرية، صباح اليوم الثلاثاء، بشكل طبيعى بعد أن توقفت العملية التعليمية أمس؛ بسبب اعتصام المعلمين بدعوى إهانة المحافظ اللواء عادل الغضبان لهم خلال كلمته فى الطابور؛ جاء ذلك بعد اجتماع ضم القيادات التعليمية وقدامى معلمى المدرسة ومدير المدرسة بـ"الغضبان" داخل مكتبه فى الديوان العام للمحافظة بحى الشرق.

 

كان قد عقد محافظ بورسعيد اجتماعاً مع قيادات التربية والتعليم، سامى العدل، مدير مدرسة بورسعيد الثانوية العسكرية، وقدامى معلمى المدرسة الذين تربى "الغضبان" على أيديهم فى نفس المدرسة، بعد تدخل البعض لاحتواء الأزمة التى نشبت أمس وتسببت فى اعتصام المدرسين وتزاحم الطلاب فى الفناء حتى نهاية اليوم الدراسى، وتبادل المحافظ ومدير المدرسة شرح وجهة نظر كل منهما، واستقرا على أنه حدث سوء فهم فى كلام اللواء عادل الغضبان؛ بالإضافة إلى استغلال البعض لذلك وإحداث أزمة فى المدرسة.

 

يذكر أنه كان قد دخل مدرسو مدرسة بورسعيد الثانوية العسكرية فى اعتصام حتى آخر اليوم الدراسى بعد كلمة المحافظ، والتى استنكر فيها وجود طلاب الصف الثالث الثانوى قائلاً لهم، "وديتوا عيالى فين؟"، موجهاً بعض الكلمات للمدير، سامى العدل؛ مما أثار غضبة المعلمين وانسحبوا من الطابور جانباً وغادر المحافظ حينها ليدخل المدرسون فى الاعتصام حتى نهاية اليوم الدراسى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق