أنبوبة بوتاجاز.. حيلة مفتش تموين سابق لإخفاء «الدولارات»

الوطن 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حيلة غريبة لجأ إليها لإخفاء العملات الأجنبية التى يتاجر بها بصورة غير مشروعة، فأعد لها مخبأ سرياً عبارة عن «أنبوبة» بوتاجاز، عن طريق فتحها من أسفل وتركيب باب بقفل معدنى عليها، مع الاحتفاظ بالغطاء البلاستيك، لإيهام كل من يراها أنها جديدة.

احتفَظ بالغطاء للإيهام بأنها جديدة

مدير أمن الدقهلية اللواء مصطفى النمر، تلقى إخطاراً من مدير المباحث اللواء مجدى القمرى، يفيد بورود معلومات لضباط قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بالمديرية، أكدتها التحريات السرية لمباحث الإدارة، برئاسة العقيد سعيد شعير، بقيام «منصور.أ.م»، 66 سنة، مفتش تموين بالمعاش، مقيم ببندر «ميت غمر»، بالاتجار فى النقد الأجنبى بسعر السوق السوداء. وأكدت التحريات أن المتهم يستخدم أسطوانة بوتاجاز كخزينة خاصة، بعدما قام بتجهيزها وتحويل قاعدتها إلى باب له قفل معدنى، وأخفى بداخلها كميات كبيرة من العملات الأجنبية.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم حال وجوده فى أحد الشوارع قرب محل إقامته، حيث كان ينتظر أحد عملائه، وبحوزته أسطوانة البوتاجاز، وفى البداية أنكر حيازته لأى مبالغ نقدية، وأنه فى طريقه إلى بيته، وبتفتيش الأسطوانة، تبين أنها محشوة بعملات أجنبية، عبارة عن 27 ألفاً و197 دولاراً أمريكياً، و415 ألفاً و300 جنيه مصرى، و16 ألفاً و175 يورو، و63 ألفاً و869 ريالاً سعودياً، و9 آلاف و935 درهماً إماراتياً، و525 ريالاً قطرياً، و505 دولارات كندية، و10 جنيهات إسترلينية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق