توقيع بروتوكولي تعاون بين "القوى العاملة" وشركتين لتطوير مهارات العاملين

الوطن 0 تعليق 43 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، أمس، مراسم توقيع بروتوكولي تعاون بين وزارة القوى العاملة وكل من شركة هواوي مصر للتكنولوجيا، وشركة شلمبرجير لوجلكو إنك العاملة في مجال البترول، وذلك في مجال تطوير مهارات العاملين وتأمين بيئة العمل المحطية بهم.  

تم توقيع البروتوكول الأول بين محمد سعفان وزير القوي العاملة، وتيري ليو الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر للتكنولوجيا، حيث أشار الوزير عقب التوقيع إلى أن الاتفاق يتم بموجبه وضع آلية عمل مشتركة في مجالات تطوير السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل، بمركز التدريب الخاص بالوزارة في هذا المجال، وذلك من منطلق حرص الدولة على رعاية العمال في جميع القطاعات الإنتاجية وتنميتهم، وتوفير بيئة عمل ملائمة لهم، ورفع درجة وعيهم بمخاطر الصناعة ووسائل السلامة والصحة المهنية، منوهاً في هذا الصدد بالخبرة الطويلة لشركة هواوي بالسوق المصرية والتي تمتد لنحو 17 عاماً في تقديم الخدمات في مجال الاتصالات، وكذا ما تمتاز به الشركة من مراعاة المعايير الدولية للسلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل للموظفين والعملاء والمقاولين كجزء أساسي من استراتيجية وسياسة الشركة.

ومن جانبه، ذكر الرئيس التنفيذي لشركة هواوي أن البروتوكول ينص على أن تقوم وزارة القوى العاملة بإجراء التفتيش والمراجعة لاشتراطات السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل للشركات العاملة مع هواوي في قطاع الاتصالات، على أن تقدم الشركة الدعم الفني والمعلوماتي واللوجيستي للوزارة، وأضاف أن الشركة ستقدم من جانبها مقترحا بالمواصفات القياسية لمهمات السلامة والصحة المهنية الواجب استخدامها في قطاع الاتصالات، على أن تقوم الوزارة بتقديم المساعدة لإصدارها من الهيئة المصرية للمواصفات والجودة.

كما تم توقيع البروتوكول الثاني بين محمد سعفان وزير القوى العاملة، والمهندس حسين فؤاد الغزاوي نائب رئيس شركة شلمبرجير لوجلكو انك للبترول والمدير العام في مصر ومنطقة شرق البحر المتوسط، حيث أشار الوزير عقب التوقيع أن البروتوكول يأتي  تنفيذا لاستراتيجية الوزارة لرعاية وحماية القوي العاملة ورسم سياسات استخدامها وتنظيمها في الداخل والخارج وتأهيل الخريجين لمواجهة متطلبات سوق العمل وإكسابهم المهارات والمعارف الأساسية بالتدريب ، بهدف تنفيذ خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية طبقا للسياسة العامة للدولة.

وأضاف وزير القوى العاملة أن الشركة ستقوم بموجب البروتوكول بتنفيذ برنامج تدريبي لـ300 متدرب في السنة للشباب، من خريجي الجامعة العمالية والمدارس الفنية المتوسطة نظام الـ5 سنوات، وخريجي دبلوم فني صناعي فوق المتوسط للفئة العمرية من 19 إلى 25 سنة، وذلك في كل المهن المتعلقة بنشاط الخدمات البترولية بداية من أعمال استكشاف البترول، وحفر الآبار، وحتى إنتاج النفط أو الغاز من الآبار.

وأوضح الوزير أنه سيتم طوال مدة البروتوكول تنفيذ 9 دورات بواقع 3 دورات سنويا لـ100 متدرب لكل دورة، وسيتم منح شهادة إتمام التدريب معتمدة من الوزارة الشركة، فضلا عن عمل وثيقة تأمين لتوفير التغطية التأمينية اللازمة لكل متدرب، لصرف التعويضات اللازمة في حالة الوفاة أو العجز الكلي أو العجز الجزئي، وتتحملها الشركة تكلفة الوثيقة بواقع 200 جنيه لكل متدرب شهرياً.

كذلك تقوم الوزارة بالإعلان وتلقي طلبات الراغبين في الالتحاق بالدورات التدريبية ممن ينطبق عليهم الشروط، مراجعة المنهج التدريبي واعتماد اختبارات المتدربين في نهاية التدريب ومنحهم شهادات قياس مستوى المهارة وترخيص مزاولة الحرفة، واعتماد شهادات اتمام التدريب،  وتحديد المتميزين في كل دورة تدريبية.

من جانبه، ذكر رئيس شركة شلمبرجير لوجلكو إنك، أن الشركة ستتيح مراكز التدريب والمواقع التابعة للشركة داخل مصر لتنفيذ التدريب النظري والعملي، وتوفير المدربين والمناهج التدريبية، والتكلفة الكاملة للتدريب بما في ذلك تكاليف اختبارات قياس مستوى المهارة وتكلفة منح ترخيص مزاولة الحرفة بعد انتهاء التدريب، وتحمل تكلفة منحة تدريبية خارج مصر، وذلك للمتميزين من كل دورة تدريبية بما لا يجاوز 10% من إجمالي المتدربين بكل دورة.

وأكد التزام الشركة بتوفير الإعاشة الملائمة للمتدربين في أثناء وجودهم بمواقع عمل بعيدة عن العمران أو نائية، فضلاً عن خدمات الرعاية الصحية العيادية الأساسية للمتدربين، والإسعافات الأولية للمتدربين في أثناء وجودهم بمواقع العمل، وكذا خدمة الإجلاء الطبي في حالات الحوادث.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق