موكب «كاسترو» الجنائزي يتوقف قرب ضريح جيفارا

المصرى اليوم 0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة

توقف الموكب الجنائزي لفيدل كاسترو، مساء الأربعاء، أمام ضريح أرنستو تشي غيفارا، في مدينة سانتا كلارا، في «محطة للتاريخ» قبل نقل رماد الرئيس السابق الذي توفي عن تسعين عاما إلى سانتياغو دي كلارا.

وكان رماد فيدل كاسترو، بدأ الأربعاء رحلة تستمر أربعة أيام في كوبا، وسط هتاف آلاف الأشخاص الذين احتشدوا لوداع «القائد الأعلى».

وبعد يومين من التكريم في ساحة الثورة في هافانا، ينقل رماد كاسترو الذي وضع في صندوق صنع من خشب شجر الأرز ولف بعلم كوبا، وحفظ في علبة من زجاج لحمايته، في الاتجاه المعاكس لرحلته عند انتصار الثورة في 1959.

وفي هافانا وماتانزاس وكارديناس وسينفوغيوس وسانتا كلارا، تجمع مئات الآلاف من الكوبيين على جانبي الطريق وهم يهتفون «يحيا فيدل»، ويلوحون بالإعلام عند مرور الموكب الذي يتألف من سبع آليات. وسيعبر 13 من مقاطعات الجزيرة الـ15 ليصل إلى مهد الثورة سانتياغو دي كوبا، حيث سيدفن الأحد، رماد كاسترو.

ويرمز توقف الموكب في سانتا كلارا، إلى لقاء لرماد بطلي الثورة الشهيرين فيدل و«تشي» رفيق درب كاسترو الذي قتل في 1967.

وسيمضي الموكب ليلته أمام ضريح الثائر الأرجنتيني، حيث نظم حفل موسيقي قبل أن يستأنف رحلته الخميس باتجاه الشرق ومهد الثورة «سانتياغو».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

أخبار ذات صلة

0 تعليق