"الهيئة الاقتصادية لقناة السويس" و"الوزراء" يوقعان بروتوكول للتعاون المشترك

الوطن 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يوقع الدكتور أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والمهندس حسام الجمل، رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، اليوم، بروتوكول للتعاون المشترك بين الجهتين وذلك بمقر الهيئة.

وتضمن البروتوكول عدة مجالات للتعاون المشترك منها قيام الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بدعم المركز من خلال توفير البيانات المتاحة في مجال نظم المعلومات الجغرافية، مع الاستفادة من البيانات والخرائط المتوفرة لدى الهيئة لصالح مشروع خريطة دعم التنمية المتكاملة الذي يتبناه مركز معلومات مجلس الوزراء.

يهدف هذا المشروع إلى دعم متخذ القرار في مصر من خلال التعرف على المشاكل وأولويات المواطنين واحتياجاتهم الملحة والحرجة ومن ثم تحقيق عدالة في توزيع الخدمات طبقاً لاحتياجات المناطق المختلفة، كما تهدف خريطة التنمية إلى التنبؤ بالمشاكل قبل حدوثها كخطوة استباقية لاتخاذ إجراءات تصحيحية لإدارة الأزمات والمشاكل بصورة احترافية.

ويتم تنفيذ هذا المشروع من خلال تعاون وشراكة مع جهات متعددة في إطار من التكامل والشراكة بهدف الحصول على بيانات مدققة ومحدثة، حيث تعتبر منظومة إدارة البيانات بالمركز، والذى يتم تغذيتها لا مركزيًا من الجهات المختلفة أول بأولاً- مدخل مهم لخريطة التنمية.

يتولى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، توطين تطبيق نظام الذاكرة المؤسسية "eEMS" لدى الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتدريب العاملين به على كيفية استخدامه وإمداد الهيئة بتحدثيات النظام أولاً بأول، حيث يعد نظام الذاكرة المؤسسية بمثابة النظام الحكومي المتخصص لإدارة موارد المؤسسات من قدرات وإمكانيات على مستوى تقنى عالي بما يساعد المؤسسة على تحويل البيانات إلى معرفة واستخلاص النتائج وبما يساعد في التخطيط واتخاذ القرارات ورسم السياسات وتصحيح المسار.

وتسعى هذه المنظومة إلى توفير عدد من الخدمات الإلكترونية للعاملين في المؤسسة بما يسمح لهم بالحوار والمناقشة والتعليم الذاتي والتراسل الإلكتروني، فضلاً عن الربط الإلكتروني بين فروع المؤسسة التي تقع في أكثر من نطاق جغرافي، كما تقوم هذه المنظومة بالجمع بين مفاهيم وآليات إدارة الموارد ERP وإدارة العملاء CRM وإدارة الأعمال EIS وادارة الموارد البشرية HR في نظام واحد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق