صور| مَن ينقذ مرضى الفشل الكلوي في سوهاج من جحيم وزارة الصحة؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارسال بياناتك
اضف تعليق

يعاني مرضى الفشل الكلوى بمركز العسيرات جنوب محافظة سوهاج من مأساة تهدد حياتهم بالموت بسبب عدم تشغيل 9 أجهزة للغسيل الكلوى تم التبرع بها بالجهود الذاتية من قبل أهالي المركز بتكلفة 4 ملايين جنيه، بسبب تعنت وزارة الصحة مما يلقى بظلاله الوخيمة على المرضى الذين يتنقلون بين مراكز بعيدة للغاية من أجل العلاج.

يقول محسن على أحد أقارب مريض بالفشل الكلوى إننا نعانى من عدم تشغيل الأجهزة التي تم التبرع بها لأننا خارج حسابات وزارة الصحة، التي تتعنت في توفير مستلزمات التشغيل الخاصة بالغسيل الكلوي والطاقم الطبى مما يهدد حياة المرضى وينذرهم بالموت، مؤكدًا أن سنوات تمر على هذا الحال ولا يوجد جديد من وزارة الصحة.  

ويضيف أحمد العسيرى "مواطن": "أن أهالى المركز تبرعوا بالأجهزة بمبلغ مالي كبير 4 ملايين جنيه وتم إنشاء محطة مياه خاصة بعمل الأجهزة، ورغم ذلك لم يتم تشغيل القسم وامتلأ بالأتربة وسط معاناة مريرة للمرضى الذين يسافرون إلى مستشفيات مجاورة للعلاج، متسائلًا ألم يكفل لهم الدستور حق العلاج في مراكزهم وأين دور الوزارة من كل ذلك.  

شاهد أيضا

من جانبه، حمل الدكتور أحمد حسن مدير مستشفى العسيرات المركزى المسئولية الكاملة لمديرية الصحة والسكان بمحافظة سوهاج خاصة بعد إرسال خطابات تجاوزت 20 خطابًا كتابيًّا وشفويًّا بخصوص توفير مستلزمات الغسيل وهي الفلاتر والكبسولات، وكان رد مديرية الصحة بأن هناك أزمة بسبب مشكلة التوريد بين الشركة المتعهدة والجيش بالإضافة إلى أزمة الدولار وأن أغلب المراكز تعانى نفس الأزمة.  

يذكر أن مركز العسيرات يوجد به مركز خاص للغسيل الكلوى بقرية أولاد بهيج وهو مركز "الرحمة"، والذى يعانى أيضًا من عدم توافر نفس المستلزمات فى مأساة كبيرة يعيشها المرضي، وذلك حسبما أكد سيد أبو طالب عضو بجمعية الرحمة الخيرية التى تشرف على مركز الغسيل الكلوى ضمن أنشطتها، مطالبًا بضرورة توفير تلك المستلزمات بصفة دورية أو تشغيل قسم المستشفى المركزى لإنقاذ حياة المرضى.

والسؤال هنا إلى متى سيظل ينتظر آلاف المرضى تشغيل القسم، ألم يشفع للدولة بأن الأهالي قاموا بتوفيرها على نفقتهم الشخصية بالتعنت فى توفير مستلزمات التشغيل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق