"مكافحة المخدرات": إحكام الرقابة على المنافذ لمنع تهريب المواد المخدرة

اليوم السابع 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب محمود عبد الراضى

عُقد بمقر الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، المؤتمر السنوى الرابع والعشرون لمديرى إدارات ورؤساء أقسام مكافحة المخدرات على مستوى الجمهورية، فى إطار خطة التدريب السنوية للوزارة للعام التدريبى 2016/2017م، بمشاركة قيادات وضباط الإدارة وجميع مديرى إدارات ورؤساء أقسام مكافحة المخدرات بمديريات الأمن. 

 

وتبلورت محاور المؤتمر حول مناقشة الآليات المستحدثة والرؤى المتقدمة والمتطورة فى تكريس جهود مكافحة المخدرات والعقاقير سواء فى مجالات الاتجار أو الجلب أو التعاطى، واستعراض النتائج الإيجابية التى حققتها كافة أقسام المكافحة بالتنسيق مع القوات المسلحة، وتفعيل محاور التعاون الدولى وفرض الرقابة الحاكمة على المنافذ الشرعية للبلاد بالتنسيق مع الجهات المعنية، وتكثيف برامج التدريب على مكافحة الجريمة المعلوماتية الإلكترونية، وعمليات التصنيع الكيميائى للمواد المخدرة، وطرق ترويجها ومكافحتها عبر شبكة الإنترنت.

 

واستهدف المؤتمر استعراض أبعاد أنشطة المخدرات والمؤثرات العقلية غير المشروعة، والعمل على فرض رقابة حاكمة على الحاويات والطرود وحركة المسافرين، لمواجهة عمليات الجلب والتهريب للمواد المخدرة، واستهداف البؤر الإجرامية، ووضع الخطط المستقبلية للقضاء عليها من خلال تنشيط دور أجهزة البحث الجنائى وأقسام مكافحة المخدرات، وتطوير آليات المواجهة للاتجار غير المشروع فى المواد المخدرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق