النرويج تطلق سراح «زعيم أنصار الإسلام» بعد عام من احتجازه

بوابة فيتو 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أمر النائب العام النرويجي بإطلاق سراح الملا كريكار، الزعيم الكردي لجماعة أنصار الإسلام العراقية، بعد احتجازه عامل كامل للاشتباه بتدبيره هجمات إرهابية.

وألقي القبض على الملا كريكار في نوفمبر 2015، خلال سلسلة من الاعتقالات للمنتسبين للجماعات الإرهابية بكافة أنحاء أوروبا، وطلب ممثلو الادعاء الإيطاليون تسليمه لاتهامه بتدبير هجمات على أراضيها، لكن مدير الادعاء العام في النرويج قال إن السلطات الإيطالية سحبت طلب تسليم كريكار لاحقا دون توضيح أسباب.

بدورها، قالت رئيسة الوزراء إرنا سولبرج: إن الحكم الخاص بكريكار، والذي كان شوكة في خاصرة الحكومات النرويجية المتعاقبة أمر يتعين عليهم قبوله، مضيفة أن قرارات من هذا القبيل ليست بيد الساسة.

وكان زعيم جماعة أنصار الإسلام قد لجأ إلى النرويج هربا من العراق عام 1991، وقضى عدة فترات في السجن بها، قبل أن يتم احتجازه العام الماضي، بجانب 15 من المتشددين، الذين ألقي القبض عليهم في ست دول أوروبية؛ بتهمة التخطيط لهجمات في أوروبا والشرق الأوسط.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق