معتقلو «القناطر» يستغيثون: أين البطاطين؟!

المصريون 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بعث أحمد خطاب، طالب كلية الهندسة جامعة حلوان، والمحتجز على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ"معتقلي العزاء" بسجن "القناطر 1" برسالة من داخل محبسه، يستغيث فيها من الأوضاع غير الإنسانية، التي يعيش فيها المعتقلون في ذلك السجن، خاصة مع حلول فصل الشتاء والبرودة القاسية التي يعانى منها المعتقلون في ذلك الوقت تحديدًا كل عام.

ونصت رسالته التي نشرتها حركة شباب 6 إبريل عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" سجن القناطر.. يحتاج إلى الدعم.. الماء ملوث يحتاج إلى فلاتر.. البرد شديد  يحتاج بطاطين.. ما يقرب من 500 معتقل سياسي في 16 زنزانة.. عنبر واحد".

واختتم خطاب استغاثته، قائلًا: "المبادئ والقيم الإنسانية.. أقوى من الاختلافات الفكرية.. الوطنية فوق السياسة.. المبادئ فوق المصالح".

ويقضي المعتقل أحمد خطاب، عقوبته  بـ10 سنوات حبسًا مشددًا، بعد الحكم عليه من القاضي المستشار أحمد ناجى، بسبب قيامه هو وعدد من زملائه بالذهاب لتقديم واجب العزاء في أحد أعضاء حركة شباب 6 ابريل، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"معتقلي العزاء".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق