عزة سليمان: "الدولة خدتني مقص حرامية.. واتحفظت على أموالي" !

كايروبورتال 0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب : محمد الصديق الخميس، 01 ديسمبر 2016 01:25 م

المحامية عزة سليمان

أكدت عزة سليمان، المحامية الحقوقية، ورئيس مركز قضايا المرأة، صحة الأنباء التي تواردت بشأن إصدار قرار بالتحفظ علي أموالها، وتجميد حساباتها البنكية، من المستشار هشام عبد المجيد، قاضي التحقيقات في قضية 173، والخاصة بالتمويل الأجنبي.

وأضافت عزة، في تصريحات صحفية، أنها فوجئت خلال قيامها بسحب أموال من حسابها البنكي، بمسألة تجميد حسابها، والتحفظ علي الأموال، دون علمها أو إخطارها بأي قرارات بشكل رسمي، وعلقت قائلة إن "الدولة خدتني مقص حرامية".

وأوضحت المحامية الحقوقية، أن التشبيه الذي قاله الرئيس عبد الفتاح السيسى أننا "في شبه دولة"، هو حقيقي وصحيح، لأننا أصبحنا بعيدين كل البعد عن تطبيق القانون والدستور. وأشارت سليمان، إلى أن القضية 173 والخاصة بالتمويل الأجنبي، هي قضية اُفتعلت لتشويه سمعة كافة الشخصيات المتهمة فيها دون وجود أي أدلة أو براهين على تلقي هذه المنظمات الخاصة بالمجتمع المدني، والشخوص المتهمين فيها بأي أموال من الخارج. 

وأكدت أن ما تقوم به الدولة ممثلة في النيابة العامة وغيرها هو محاولة لهدم وتهديد سيادة القانون والدستور؛ لأنها لا تستند إلى أدلة حقيقية لاتهامهم في تلك القضية.

وعن تفاصيل محاولاتها لمواجهة هذه القرارات، قالت سليمان، إنها تحاول في الوقت الحالى "لملمة" الأوراق والبحث في القوانين، في محاولة لمواجهة هذه الإجراءات والمعلومات التي فوجئت بها، لتكون جاهزة، بعد توارد أنباء عن استدعائها للتحقيق خلال الأيام المقبلة.

وكانت المحامية الحقوقية عزة مصطفي، قد مُنعت منذ أسبوع تقريبًا من السفر، أخبرتها  سلطة مطار القاهرة بصدور القرار في شهر نوفمبر الماضي؛ بسبب طلب استدعاء في قضية التمويل الأجنبي.


م.ص

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق