147 عاما على افتتاح الأوبرا الخديوية في مصر

بوابة فيتو 0 تعليق 42 ارسل لصديق نسخة للطباعة
في مثل هذا اليوم الأول من نوفمبر 1869 كان العالم أجمع على موعد مع افتتاح الأوبرا الخديوية القديمة، وكان من المخطط أن يكون عرض الافتتاح" أوبرا عايدة" للشاعر الإيطالي "جيالانزوف" وتلحين فيردى، إلا أن الظروف حالت دون ذلك، واستبدلت "عايدة" بمعزوفة "ريجوليتو" لفيردى أيضا.

وكان بناء أوبرا مصرية حلما يحلم به الخديو إسماعيل؛ ليتباهى به في احتفالات قناة السويس، وضع تصميمها كتحفة معمارية المهندسان الإيطاليان أفوسكانى وروسى، وحضر حفل الافتتاح الخديو إسماعيل وبصحبته الإمبراطورة اوجينى زوجة إمبراطور فرنسا وفرانسوا جوزيف عاهل النمسا وولي عهد بروسيا ولفيف من الأمراء وأقطاب الفكر والأدب والسياسة والفن من أنحاء أوروبا لحضور حفل افتتاح الأوبرا وقناة السويس.

والأوبرا القديمة هي الأولى في قارة أفريقيا، واعتبر مسرحها من أوسع مسارح العالم، وكان أول من رأس إدارتها "بافلوس" وهو يوناني الجنسية، فكان أول من أشرف على بنائها وإدارتها، ثم تولاها المؤلف الموسيقيّ "بسكوالى كلمنته" عام 1886 واستمر حتى عام 1919.


أما أول مصري رأس الأوبرا الخديوية فهو منصور غانم أوائل عام 1938 ثم خلفه سليمان بك نجيب حتى عام 1954 وخلفه الشاعر عبد الرحمن صدقي صاحب مقولة "إذا كانت القاهرة عاصمة مصر.. فدار الأوبرا عاصمة القاهرة"، وبعد صدقي تولى الأوبرا محمود النحاس عام 1956.

جاءت نهاية الأوبرا الخديوية في 28 أكتوبر 1971 حين نشبت فيها النيران ودمرتها بالكامل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق