«جدال» قصيدة جديدة لمحمود رمضان

بوابة فيتو 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أُجادل في هواكِ الدنيا وغدر الزمان زاد
ويكتب العزال قصص الصد وهجرك عناد
الحب يداوي جرح السنين وقربك مراد
تُعذب في الهيام مهجتي ويُؤثر قلبك البعاد
أنا وغرامك روحان مكبلان معا والنوم سهاد
حين يمر طيفك في خيال المدى يرقص الجماد
وتزهو الأنامل في العزف ويردد صداها نبض الفؤاد
وبالصوت تشدو البلابل طربا وزهور البنفسج مهاد
أرقب حبا وليدا في دنيا الطهر.. سبحان رب العباد
سبحان من سواك بشرا وأعطى ليوم الحساب ميعاد
ما عاد يفرق معي إن كنت قريبا أو الفراق ساد
سيولد الحب قرين هواكِ ويكتب الملكان الشداد
والفصل في الجدال ماض والميزان عدل ما حاد
لا توسل اليوم ولا رجاء منك والحكم بات لا يعاد
فعلام الصد والهجران !

متى ؟!
متى تعلم قلبك القساوة وبنى لها موطنا في كل واد؟
أينما ذهبت تؤلمني الذكرى ويتضرع للمأساة الأشهاد
وتنزف مقلتاي بحرقة وتسجل دموع الحب نارا ورماد
أيا حبيبا لم تره عيني ورآه الفؤاد
تدبر يوما لا ينفع الظالم فيه أي عتاد

الآن...
الآن...
لا مكان للجدال في حبك يا قاسية ولن يجف المداد
وإنما البرهان والعدل طوق نجاة ومنقذ وهو خير المفاد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق