فنانون يهاجمون حلمي بكر لمطالبته باعتزال "عدوية"

دوت مصر 0 تعليق 196 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 تعرض الموسيقار حلمي بكر لانتقاد حاد من قبل بعض المطربين؛ بسبب مطالبته باعتزال المطرب الشعبي أحمد عدوية.

"بكر" أرجع سبب مطالبته باعتزال عدوية إلى تقدم الأخير في السن، وإصابته بالمرض، وعيوب في أحباله الصوتية، بحسب قوله في مداخلة هاتفية لبرنامج مع الإعلامي وائل الإبراشي.

زوجة عدوية "نوسة" بكت خلال اتصال مع برنامج "العاشرة مساء"، منتقدة ما قاله الموسيقار، قائلة: "الأيام المقبلة ستكشف كذب بكر من خلال ألبومه الجديد، الذي سيتم طرحه قريبا".

وأضافت "نوسة": "عدوية فاتح بيته من الغناء وواقف على رجله، وكنت فاكراك هتشجعه وتقوله برافو عليك يا جندي علشان متمدش إيديك لحد وتشحت".

وحاو بكر توضيح قسوته على "عدوية" قائلًا: "عدوية له قيمة عند الجماهير عند ظهوره، وجاءت له حالة مرضية، وأي مطرب له عوامل زمنية وعمرية، وخلال السنتين الجايين فيه صوتين هيبطلوا الأغانى غصب عنهم، لأن عندهم مشكلة في الأحبال الصوتية"، مشددًا على أنه يتحدث من الناحية العلمية، متابعًا: "كل إللى اتعلمته في المهنة دي هرميه في الزبالة وأشتغل تمرجي، لو نجح ألبوم عدوية".

وطالبت الفنانة حنان شوقي الموسيقار حلمي بكر، بالتصدي لأغاني المهرجانات، وليس مطالبة عدوية بالاعتزال، قائلة: "ياريت تقف ضد بتوع المهرجانات إللي بيقولوا هاتي بوسة يا بت، بدل ما تقف ضد عدوية".

وقالت حنان شوقي إن تصريحات بكر أوجعت قلبها؛ مضيفة: "عدوية بيغني أحسن من عشرين من بتوع المهرجانات، وبطل بجد، وربنا هو اللي عاوزوه يقف وهو حي وجمهوره موجود".

وانتقد الفنان الدكتور أحمد إبراهيم تصريحات حلمي بكر، مؤكدًا أن عدوية قيمة كبيرة، وأن الموسيقار أخطأ بمطالبة المطرب الشعبي الكبير بالاعتزال، مطالبًا إياه بالصمت. وذكر إبراهيم موقفًا حدث معه، وكان حلمي بكر أحد أطرافه، عندما رفض اعتماده كمطرب في الإذاعة والتليفزيون بزعم أن بعض الحروف التي ينطقها غير سليمة، موضحًا أنه كان في هذه الفترة لديه ألبومًا "مكسر الدنيا"، وفق قوله. كما أنه أجيز من قبل الفنان الراحل محمد الموجي.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق