اليمن العربي: تسجيل "التحطيب" في قائمة التراث الثقافي لليونسكو بفضل جهود وزارتي الخارجية والثقافة

اليمن العربي 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة
 نجحت مصر عبر جهود وزارتي الخارجية والثقافة في تسجيل تراث (التحطيب) في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وذلك خلال اجتماعات لجنة التراث الثقافي غير المادي التابعة لليونسكو المنعقدة بأديس أبابا خلال الفترة من 28 نوفمبر إلى 2 ديسمبر 2016.


يأتي تسجيل (التحطيب) بمثابة اعتراف من "اليونسكو" بما يمثله هذا التراث المصري من قيم عالمية ومبادئ إنسانية وثقافية تشترك فيها مختلف دول العالم تعبيرا عن احترام الآخر والاعتزاز بالنفس والشجاعة.


وقد قام وفد مصر لدى "اليونسكو"، بالتنسيق مع خبراء وزارة الثقافة، بالتحرك لحشد الدعم اللازم من أجل تسجيل هذا الملف مع كافة الدول أعضاء اللجنة، مدعومًا من وفود الدول العربية أعضاء اللجنة والمتمثلة في الجزائر ولبنان وفلسطين، والدول العربية الأخرى غير الأعضاء، وقد أسفرت هذه التحركات عن دعم تسجيل (التحطيب) مع التأكيد على ما يمثله من مكانة هامة كأحد أعرق عناصر التراث غير المادي أخذًا في الاعتبار جذوره الفرعونية.


ويعد تسجيل (التحطيب) خطوة هامة على صعيد زيادة الوعي بعناصر التراث الثقافي غير المادي في المجتمع المصري، وأهمية تكثيف الجهود للحفاظ عليها، خاصة وأنه ليس لدى مصر سوى عنصر آخر مسجل على ذات القائمة وهو "السيرة الهلالية".


وتأتي أعمال هذه اللجنة في إطار اتفاقية "اليونسكو" لصون التراث الثقافي غير المادي التي تبنتها عام 2003، وصدقت عليها مصر عام 2005، وتعني بالمحافظة على العناصر الثقافية التي تتناقلها المجتمعات من جيل إلى جيل وتعتبرها جزء من تراثها الثقافي ومعبرة عن هويتها وتاريخها، فضلاً عن تمثيلها للقيم الإنسانية المشتركة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق